المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الأرجنتين تحتجز طائرة شحن يلف الغموض مالكها الأصلي فنزولية أم إيرانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
طائرة تابعة لشركة ماهان الإيرانية الخاصة تهبط في مطار صنعاء في اليمن. 01/03/2015
طائرة تابعة لشركة ماهان الإيرانية الخاصة تهبط في مطار صنعاء في اليمن. 01/03/2015   -   حقوق النشر  AP Photo/Hani Mohammed

كشفت وسائل إعلام حكومية إيرانية الأحد أن السلطات الأرجنتينية حجزت طائرة شحن فنزويلية من نوع بوينغ 747، كانت شركة ماهان للطيران وهي إيرانية المنشأ قد باعتها لشركة طيران فنزويلية واقعة تحت طائلة العقوبات الأمريكية. كما تمت مصادرة خمسة جوازات سفر إيرانية تابعة لطاقم الطائرة.

وفي تغريدة على موقع تويتر، قال وزير الأمن الأرجنتيني حنبعل فيرناديز:

إن الحكومة قد منعت طائرة فنزويلية مدرجة في قائمة العقوبات الأمريكية من الإقلاع من مطار إيزيزا وحجزت جوازات سفر خمسة إيرانيين من طاقم الرحلة."

وتقول بعض الأخبار غير المؤكدة أن الطائرة كانت تقل على الأقل خمسة إيرانيين يشتبه في انتمائهم للحرس الثوري ولذلك قررت الحكومة التحفظ على جوازات السفر ريثما يتم التحقق من الأمر.   

وقد تم الكشف عن الحادثة بعد أن طالب خيراردو ميلمان وهو نائب معارض عن تحالف "معا من أجل التغيير" االحكومةَ بتقديم تقرير عما جرى.

وتقول المعلومات إن الطائرة وهي طائرة شحن من نوع 747-3B3(M) كانت ملكا لشركة ماهان إير الإيرانية المدرجة هي الأخرى على قائمة العقوبات التي فرضتها واشنطن على طهران.

وقد انتقلت الملكية في يناير كانون الثاني الماضي إلى شركة أمتراسور كارغو وهي فرع من شركة طيران فنزويلية حكومية طالتها أيضا العقوبات الأمريكية.

وبحسب ذات المصدر، فقد قامت الطائرة المحتجزة برحلة الاثنين بين المكسيك ومطار إيزيزا في مقاطعة بوينس إيراس لكنها لم تستطع أن تحط في ذلك المطار واضطُرت إلى التوجه إلى مطار كوردوبا وسط الأرجنتين قبل الإقلاع مجددا نحو إيزيزا.

بعد ذلك بيومين، أي الأربعاء الماضي، غادرت الطائرة المطار المذكور وحلقت في الجو مدة 20 دقيقة قبل أن تعود أدراجها وتحط في ذات المكان. وقد كشفت وسائل إعلام محلية أن الأخيرة قد حاولت التوجه إلى أوروغواي للتزود بالوقود قبل العودة إلى فنزويلا لكن سلطات هذا البلد قد أقفلت مجالها الجوي في وجه الطائرة.

ويقول النائب المعارض إن الطاقم كان يضم أيضا تسعة أعضاء يحملون الجنسية الفنزويلية.

المصادر الإضافية • وكالات