المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تشير لأنها لن تترشح لولاية ثانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع وكالات
ميشيل باشيليه
ميشيل باشيليه   -   حقوق النشر  رويترز

أشارت ميشيل باشيليه مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان يوم الاثنين إلى أنها لن تترشح لولاية ثانية في خطاب موسع شمل العديد من القضايا أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف.

يأتي هذا بعد زيارة قامت بها إلى الصين الشهر الماضي وتعرضت لانتقادات واسعة من جماعات حقوق الإنسان وبعض الحكومات الغربية.

وقالت باشيليه دون إبداء أسباب "مع اقتراب فترة ولايتي كمفوضة سامية من نهايتها، ستكون الدورة الخمسون لهذا المجلس، التي تشكل علامة فارقة، آخر دورة أقدم إفادة لها".

لم تقدم باشليه أي سبب للمندوبين الحاضرين في قاعة المجلس حول أسباب قرارها الذي أعلنت عنه للمرة الأولى.

قال العديد من الدبلوماسيين الذين التقت بهم وكالة فرانس برس في الأسابيع الأخيرة إنهم لا يعرفون نوايا المفوضة السامية التي كانت هي نفسها ضحية للتعذيب وعينها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في عام 2018 علمًا أن ولايتها تنتهي في نهاية آب/أغسطس.

في الأشهر الأخيرة، تعرضت أول امرأة اختيرت رئيسة لتشيلي لانتقادات شديدة لا سيما من الولايات المتحدة ولكن أيضًا من منظمات رئيسية مدافعة عن حقوق الإنسان مثل هيومن رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية لما وصفته بأنه موقف متساهل للغاية تجاه انتهاكات حقوق الإنسان في الصين.