المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الأرجنتين تحتجز أفراد طاقم طائرة فنزويلية اشتباها بصلتهم بفيلق القدس الإيراني

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
extract video
extract video   -   حقوق النشر  AP Photo

فرض القضاء على نحو عشرين إيرانيا وفنزويليا من أفراد طاقم طائرة شحن محتجزة منذ ثمانية أيام البقاء الإلزامي في الأرجنتين بينما تبحث السلطات المختصة صلات محتملة للإيرانيين مع حرس الثورة وخاصة فيلق القدس.

أمر القضاء الارجنتيني بحجز جوازات سفر خمسة إيرانيين من أفراد الطاقم يقيمون في فندق بالقرب من بوينوس آيرس، "72 ساعة إضافية"، كما طلب القضاء الثلاثاء أن يبقى الفنزويليون الأربعة عشر من أفراد طاقم الطائرة أيضًا في البلاد.

معلومات من منظمات أجنبية

وصلت طائرة البوينغ 747 من المكسيك إلى كوردوبا في الأرجنتين في السادس من حزيران/يونيو. وهي تحمل قطع غيار سيارات ومملوكة لشركة "إيمتراسور" التابعة لشركة الطيران العامة الفنزويلية (كونفياسا) التي تخضع لعقوبات أمريكية.

كانت الطائرة مملوكة لشركة ماهان إير الإيرانية التي تخضع أيضا لعقوبات أمريكية، متوقفة منذ الأربعاء الماضي في مطار إيزيزا في بوينس آيرس بعد محاولتها السفر إلى أوروغواي.

أوضح أنيبال فرنانديز، وزير الأمن الأرجنتيني الاثنين أنه عقب الهبوط في الأرجنتين "وردت معلومات من منظمات أجنبية تحذر من انتماء جزء من الطاقم إلى شركات مرتبطة بالحرس الثوري الإيراني".

وأضاف أن عمليات التدقيق في الأرجنتين كشفت "أمورا غير منطقية"، موضحا أن الطائرة "أعلنت عن طاقم أصغر من الذي سافر وأدى ذلك إلى تحقيق".

وصرح سيزار جيوجيونوني مدير الفندق الذي ينزل فيه الطاقم لوكالة فرانس برس الثلاثاء الاربعاء ان الشرطة قامت بعمليات تفتيش في غرف الطاقم "بهدوء شديد وبطريقة صحيحة وبدون مشاكل".

وأشار إلى أنهم "يمكن أن يتحركوا بحرية".

المصادر الإضافية • وكالات