المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

للمرة الأولى منذ عقد.. وفد من الصناعيين المصريين في إسرائيل

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت في منتجع شرم الشيخ على البحر الأحمر، مصر
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت في منتجع شرم الشيخ على البحر الأحمر، مصر   -   حقوق النشر  AP/AP

بدأ وفد من الصناعيين المصريين الاثنين زيارة لإسرائيل هي الأولى منذ نحو عقد بهدف تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وقالت وزارات الخارجية والاقتصاد والصناعة الاسرائيلية في بيان مشترك إن: "وفداً مصرياً وصل ليل (الاحد) في إطار اتفاقية المناطق الصناعية المؤهلة كويز الموقعة بين اسرائيل ومصر والولايات المتحدة".

وأضاف البيان أن "وصول هذا الوفد يرمز إلى خطوة أخرى في دفء وتعزيز العلاقات الاقتصادية بين مصر وإسرائيل".

يضم الوفد المصري 12 من كبار الصناعيين ورجال الأعمال في مجال المنسوجات والملابس سيلتقون كبار المسؤولين الاسرائيليين في وزارة الخارجية ووزارة الاقتصاد والصناعة واتحاد الصناعيين واتحاد الغرف التجارية ومعهد التصدير، بحسب البيان.

أول دولة عربية توقع معاهدة سلام مع إسرائيل 1979

وقعت اتفاقية المناطق الصناعية المؤهلة "كويز" في عام 2004 وتتضمن ترتيبات تسمح للمنتجات المصرية بالدخول إلى الأسواق الأمريكية بدون جمارك أو حصص محددة، شرط ان يكون المكون الإسرائيلي في هذه المنتجات 10.5%. والهدف منها هو فتح الباب أمام الصادرات المصرية إلى السوق الأمريكية.

وأعلن يومها أن هدف الاتفاقية هو "دعم عملية السلام في الشرق الأوسط".

وتم تعزيز العلاقات بين اسرائيل ومصر في الاونة الاخيرة.

ومنذ وصول رئيس الوزراء الاسرائيلي نفتالي بينيت الى الحكم في حزيران/يونيو الماضي، زار مصر مرتين، الاولى في أيلول/سبتمبر الماضي التقى فيها الرئيس عبد الفتاح السيسي. وفي آذار/مارس الفائت شارك في قمة مع الرئيس المصري ورئيس دولة الإمارات العربية المتحدة محمد بن زايد.

وقالت إسرائيل إن "مصر شريك اقتصادي مهم في المنطقة وبلغ حجم التجارة بين الدولتين 330 مليون دولار أمريكي في عام 2021".

ومصر أول دولة عربية توقع معاهدة سلام مع إسرائيل عام 1979.

المصادر الإضافية • أ ف ب