المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ما هو موقف الأمريكيين من حق الإجهاض الذي ألغته المحكمة العليا؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
متظاهرون مناهضون للإجهاض وأخرون مؤيدون لحق الإجهاض يتجمعون أمام المحكمة العليا في واشنطن. الجمعة 24 يونيو- حزيران 2022.
متظاهرون مناهضون للإجهاض وأخرون مؤيدون لحق الإجهاض يتجمعون أمام المحكمة العليا في واشنطن. الجمعة 24 يونيو- حزيران 2022.   -   حقوق النشر  أ ب

يتعارض قرار المحكمة العليا الأمريكية، الذي أنهى حماية قانونية استمرت نصف قرن تقريبا لحقوق الإجهاض، بشكل حاد مع الرأي العام في بلد تدعم فيه أغلبية كبيرة من الناس حقوق الإجهاض. أنهت المحكمة الأمريكية العليا الجمعة حق الإجهاض بإصدارها قرارًا له وقع مزلزل ويقضي على نصف قرن من الحماية الدستورية في واحدة من أكثر القضايا إثارة للانقسام في المشهد السياسي الأمريكي. ولكن ما هو موقف الأمريكيين بشأن حقوق الإجهاض؟ 

تأييد حق الإجهاض

يقول نحو 71 بالمئة من الأمريكيين، من بينهم أغلبية من الديمقراطيين والجمهوريين، إن قرارت إنهاء الحمل يجب أن تترك للمرأة وطبيبها بدلا من أن تنظمها الحكومة. لكن هذا الدعم ليس مطلقا إذ قال نحو 26 بالمئة ممن تم استطلاع آرائهم إن القانون يجب أن يتيح الإجهاض في كل الأحوال فيما قال عشرة بالمئة إن القانون يجب أن يجرمه في كل الأحوال. وقال أكثر من نصف من استطلعت رويترز/إبسوس آراءهم، ويبلغ عددهم 4409 أشخاص، إن القانون يجب أن يتيح الإجهاض في بعض الحالات ويجرمه في حالات أخرى.

خلاف حزبي

يميل الجمهوريون أكثر من الديمقراطيين إلى تأييد فرض قيود على الإجهاض لكن بينما يؤيد الجمهوريون في الكونغرس بأغلبية ساحقة القيود على الإجهاض، قال 36 بالمئة من الجمهوريون الذين شاركوا في الاستطلاع إن الإجهاض يجب أن يكون متاحا بموجب القانون في كل الحالات أو أغلبها. وقال خُمس الديمقراطيين إن قيام المرأة بالإجهاض أمر سهل للغاية.

الفجوة بين الجنسين

اتفق نحو ثلاثة أرباع السيدات مع البيان الذي أفاد بأن قرارات الإجهاض لابد أن تُترك للمرأة وطبيبها وذلك مقارنة مع نحو ثلثي عدد الرجال. وأيد نحو 63 بالمئة من النساء الجمهوريات هذا البيان.

التأثير على الانتخابات

ستساعد حقوق الإجهاض في تشكيل انتخابات التجديد النصفي التي ستجرى في نوفمبر- تشرين الثاني وستحدد من سيسيطر على الكونغرس الأمريكي ومقاعد حكام الولايات البالغة 36 مقعدا. 

وتلعب المجالس التشريعية بالولايات أيضا دورا في هذا الأمر ويمكن أن تكون الانتخابات عاملا في الكثير من المحاولات على مستوى الولايات لتقييد الإجهاض. وقال نحو 34 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع إن الديمقراطيين لديهم خطط أفضل بالنسبة للسياسات المتعلقة بالإجهاض وذلك مقارنة مع 26 بالمئة فضلوا النهج الجمهوري. ولم ينحاز بقية المشاركين لأي من الحزبين أو قالوا إنهم لا يعرفون أي النهجين أفضل.

viber

* أجرت رويترز/إبسوس استطلاع الآراء باللغة الانجليزية على الإنترنت في الولايات المتحدة خلال الفترة من 16 إلى 23 مايو- آيار. واستطلعت آراء 4409 بالغين من بينهم 2036 مؤيدا للديمقراطيين و1637 مؤيدا للجمهوريين و530 مستقلا.

المصادر الإضافية • رويترز