المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤول في طالبان يقول إن الرجال سيمثلون النساء في تجمع للوحدة الوطنية في أفغانستان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مقاتل من طالبان يحرس مدخل النساء إلى مكتب الجوازات الحكومي في كابول - أفغانستان.
مقاتل من طالبان يحرس مدخل النساء إلى مكتب الجوازات الحكومي في كابول - أفغانستان.   -   حقوق النشر  أ ب

قال عبد السلام حنفي القائم بأعمال نائب رئيس الوزراء الأفغاني الأربعاء إن تجمعا كبيرا تنظمه حركة طالبان ويضم رجال دين وشيوخ قبائل سيناقش ملفات الوحدة الوطنية وسيكون دون مشاركة نسائية.

وأضاف لهيئة الإذاعة والتلفزيون الأفغانية (آر.تي.إيه) أن التجمع، الأول من نوعه منذ أن عادت طالبان إلى السلطة مجددا في أغسطس- آب الماضي، سيبدأ يوم الخميس. وتابع حنفي "أشخاص مختلفون وبآراء مختلفة سيتجمعون... ستكون تلك خطوة إيجابية من أجل الاستقرار في أفغانستان وتعزيز الوحدة الوطنية" مضيفا أن زعماء دينيين طلبوا عقد التجمع لمناقشة نظام إسلامي للحكومة والقضايا الاجتماعية والاقتصادية.

ولدى سؤاله عما إن كانت نساء سيشاركن في التجمع، قال حنفي إن المشاركين الرجال سينوبون عن النساء. وتابع قائلا "النساء هن أمهاتنا وشقيقاتنا ونحترمهن كثيرا، وعندما يحضر أبناؤهن التجمع فهذا يعني أنهن مشاركات أيضا بطريقة ما في التجمع".

وقالت منظمات المجتمع المدني إن الاجتماع سيفتقر إلى الشرعية إذا لم تحضره نساء. ولم يتضح بعد ما سيناقشه التجمع تحديدا وما إن كانت قضية التعليم الثانوي للبنات ستطرح فيه. ومن المتوقع أن يشمل نحو ثلاثة آلاف مشارك.

وقالت الإدارة الأمريكية في بيان إن القائم بأعمال وزير الخارجية الأفغاني أمير خان متقي توجه للدوحة الأربعاء لإجراء محادثات مع ممثلين أمريكيين بشأن القطاع المصرفي.

viber

منذ عودة طالبان إلى السلطة في أفغانستان تم فرض عدة قيود على النساء، وهو ما يمثل عودة إلى حكمهم السابق المتشدد وتصعيدا للقيود المفروضة على الفتيات والنساء. وتستهدف عواقب العصيان أقرب أفراد الأسرة للمرأة من الذكور، وتتراوح من التحذير إلى السجن.

المصادر الإضافية • رويترز