المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

القضاء الأمريكي يرفض إرجاء محاكمة ستيف بانون المستشار السابق لترامب

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
ستيف بانون، المستشار السابق للرئيس السابق دونالد ترامب.
ستيف بانون، المستشار السابق للرئيس السابق دونالد ترامب.   -   حقوق النشر  AP Photo

رفض قاض أميركي الإثنين إرجاء موعد بدء محاكمة ستيف بانون، المستشار السابق للرئيس السابق دونالد ترامب، بتهمة عرقلة التحقيق في الهجوم على الكابيتول، وذلك على الرّغم من أنّ المتّهم عرض مؤخراً التعاون مع اللجنة النيابية المكلّفة إجراء هذا التحقيق.

وقال القاضي كارل نيكولس بحسب ما نقلت عنه وسائل إعلام أميركية عدّة "لست أرى أيّ سبب لتأخير هذه الدعوى أكثر".

وبانون (68 عاماً) متّهم بعرقلة سير العدالة لرفضه طوال أشهر عدّة التعاون مع لجنة شكّلها مجلس النواب للتحقيق في الهجوم الذي شنّه حشد من أنصار الرئيس الجمهوري السابق على مقرّ الكونغرس في 6 كانون الثاني/يناير 2021.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر الفائت وجّه القضاء إلى بانون رسمياً تهمة عرقلة سير العدالة، وحدّد 18 تمّوز/يوليو موعداً لبدء محاكمته.

لكنّ وكلاء الدفاع عن المتّهم حاولوا إرجاء موعد انطلاق المحاكمة إلى تشرين الأول/أكتوبر لكي لا تتزامن جلساتها مع جلسات الاستماع العلنية التي تعقدها لجنة التحقيق النيابية.

لكنّ القاضي نيكولس رفض هذا الطلب.

وفي نهاية الأسبوع الماضي وافق بانون، بعد طول رفض، على الإدلاء بشهادته أمام لجنة التحقيق النيابية، في قرار اعتبره المدّعي العام "محاولة أخيرة لتجنّب المحاسبة".

المصادر الإضافية • أ ف ب