المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد دخوله خلسة.. الجزائر تلقي القبض على مدير المخابرات التونسي السابق لونقو وتسلمه إلى تونس

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الجزائر
الجزائر   -   حقوق النشر  أ ف ب

قال مسؤول أمني تونسي لرويترز يوم الخميس، إن السلطات الجزائرية ألقت القبض على مدير المخابرات التونسي السابق لزهر لونقو بعد دخوله خلسة إلى بلدة الجزائرية قرب الحدود التونسية وسلمته إلى تونس.

ولونقو قيادي أمني سابق مثير للجدل، وقد شغل أيضا منصب ملحق أمني بسفارة تونس في العاصمة الفرنسية باريس قبل أن يتم تنحيته ثم وضعه رهن الإقامة الجبرية وعزله من مهامه عقب سيطرة الرئيس قيس سعيد على السلطة التنفيذية وإغلاق البرلمان.

ويعتبر لونقو من الشخصيات المقربة من حركة النهضة الإسلامية، وكان رئيس الحكومة السابق هشام المشيشي عينه سابقا مديرا للمخابرات الداخلية.

وكان حزب النهضة قوة رئيسية داخل البرلمان وشارك تقريبا في كل الحكومات التي تشكلت منذ ثورة عام 2011 وتعاون مع الأحزاب العلمانية مبتعدا عن جذوره الدينية.

وفي 25 تمّوز/يوليو 2021، قرّر سعيّد، إثر أزمة سياسية في البلاد، احتكار السلطات وإقالة رئيس الحكومة وتعليق أعمال البرلمان قبل حلّه، في خطوات انتقدتها المعارضة التي تعتبر ما قام به "انقلابا".

وقال إن خطواته كانت ضرورية لإنهاء سنوات من الركود السياسي.

وتتّهم المعارضة، ولا سيّما حزب النهضة وكذلك منظمات حقوقية، رئيس الجمهورية بالسعي لإقرار دستور مفصّل على مقاسه وتصفية حسابات سياسية ضدّ معارضيه بتوظيف مؤسسات الدولة والقضاء.

المصادر الإضافية • أ ف ب/ رويترز