المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

واشنطن تخطط لاستثمار مليارات الدولار في أفريقيا بهدف التنمية الاقتصادية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
سائحون يتجولون في ساحة جامع الفناء في مراكش المغربية يوم 12 مايو 2022.
سائحون يتجولون في ساحة جامع الفناء في مراكش المغربية يوم 12 مايو 2022.   -   حقوق النشر  FADEL SENNA/AFP or licensors

أعلنت رئيسة الوفد الأميركي المشارك في قمة الأعمال الأميركية-الأفريقية التي انطلقت أشغالها في مراكش الأربعاء لوكالة فرانس برس أنّ الولايات المتّحدة ستستثمر في أفريقيا، بالتعاون مع القطاع الخاص، "مليارات الدولارات" لتنمية القارة اقتصادياً.

وقالت آليس أولبرايت، رئيسة "هيئة تحدّي الألفية" (وكالة تنمية حكومية أميركية)، إنّ "الولايات المتحدة تسعى لضخّ مليارات الدولارات في التجارة والاستثمارات لخلق فرص عمل وتحقيق نمو اقتصادي شامل ومستدام وازدهار في سائر أنحاء القارة الأفريقية"، وأضافت "يجب علينا الآن، أكثر من أي وقت مضى، أن نستفيد من المروحة الكاملة لأدوات الحكومة الأميركية وأن نسخّر قوة القطاع الخاص الأميركي وأن نعزّز شراكاتنا مع قادة الأعمال والمستثمرين من خلال الشتات الأفريقي".

ومنذ 2004 استثمرت هذه الوكالة الحكومية الأميركية حوالى تسعة مليارات دولار في 25 بلداً أفريقياً.

وتشارك أولبرايت في مراكش في أشغال قمة الأعمال الأميركية-الأفريقية التي تختتم الجمعة.

وهذه القمّة التي تعقد للمرة الأولى في شمال أفريقيا ينظّمها سنوياً "مجلس الشركات في أفريقيا" وهو هيئة خاصة.

وإلى جانب الوفد الحكومي الأميركي، يشارك في الاجتماع قادة سياسيون وممثلون عن مجتمع الأعمال الأفريقي وصناع قرار ومستثمرون من القطاع الخاص الأميركي، وفقاً للمنظّمين.

وخلال افتتاحه أشغال القمة قال وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة "حان الوقت لأن تؤدّي أفريقيا (...) دورها المركزي والطبيعي على الساحة الدولية".

ومن بين القضايا التي تتناولها هذه القمة: مكافحة التغيّر المناخي، والتحوّل في مجال الطاقة، والأمن الغذائي، والصحّة، والزراعة، والبنية التحتية، والتقنيات الجديدة والفجوة الرقمية.

وفي واشنطن أعلن البيت الأبيض الأربعاء أنّ الرئيس جو بايدن سيستضيف بن 13 و15 كانون الأول/ديسمبر قادة أفارقة في قمة "ستسلّط الضوء على أهمية العلاقات بين الولايات المتحدة وأفريقيا".