المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إصابة 50 متظاهرا خلال مداهمة قوات الأمن في سريلانكا مخيم احتجاج

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
قوات الأمن تداهم مخيم احتجاج  في كولومبو بسريلانكا.
قوات الأمن تداهم مخيم احتجاج في كولومبو بسريلانكا.   -   حقوق النشر  أ ف ب

قال اثنان من منظمي المظاهرات في سريلانكا إن قوات الأمن داهمت مخيم احتجاج مناهضا للحكومة في العاصمة التجارية كولومبو في ساعة مبكرة من صباح يوم الجمعة، في مؤشر على لجوء الرئيس الجديد للبلاد للقمع بعد يوم من أدائه اليمين.

وذكر المنظمان أن مئات من أفراد قوات الأمن حاصروا مخيم الاحتجاج "جوتا جو جاما"، وهو اسم ساخر مشتق من اسم الرئيس السريلانكي السابق جوتابايا راجاباكسا، بعد منتصف الليل وفككوا جزءا منه. وأضافا أن ما لا يقل عن 50 متظاهرا أصيبوا، بينهم بعض الصحفيين الذين تعرضوا للضرب على أيدي قوات الأمن.

وقال منظم الاحتجاجات تشاميرا ديدويج لرويترز "كان هجوما ممنهجا تم التخطيط له مسبقا... لقد هاجموا الناس في الواقع بوحشية". ولم يرد متحدثون باسم الشرطة والجيش على الفور على مكالمات من رويترز.

تخضع سريلانكا لحالة الطوارئ التي فرضها الرئيس الجديد رانيل ويكريميسنجه يوم الأحد.

وأدى ويكريميسنجه، رئيس الوزراء السابق الذي أصبح قائما بأعمال الرئيس، اليمين يوم الخميس رئيسا للبلاد بعد فوزه في تصويت برلماني هذا الأسبوع، بعد استقالة راجاباكسا الذي فر من سريلانكا في أعقاب احتجاجات حاشدة نجمت عن أسوأ أزمة اقتصادية تشهدها البلاد منذ سبعة عقود.

viber

وقال مانجولا ساماراسيكارا، وهو منظم آخر للاحتجاجات، إنه بعد محاصرة المخيم، تحرك أفراد الأمن أمام مقر أمانة الرئاسة وبدأوا في تفكيك بعض الخيام واعتدوا على المتظاهرين في المنطقة.

المصادر الإضافية • رويترز