المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سريلانكا تمدد حالة الطوارئ قبل انتخاب رئيس جديد الأربعاء

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
جنود من الجيش يقومون بدورية خارج مجمع البرلمان في كولومبو بسريلانكا. السبت 16 يوليو 2022.
جنود من الجيش يقومون بدورية خارج مجمع البرلمان في كولومبو بسريلانكا. السبت 16 يوليو 2022.   -   حقوق النشر  أ ب

مدّد الرئيس السريلانكي بالإنابة رانيل ويكريميسينغه الإثنين حالة الطوارئ، مع اقتراب موعد انتخابات برلمانية لاختيار رئيس جديد للبلاد، وهو أحد المرشحين الرئيسيين فيها. وأصبح ويكريميسينغه تلقائيًا رئيسًا بالنيابة بعدما استقال غوتابايا راجابكسا الأسبوع الماضي إثر فراره إلى سنغافورة.

وتسمح حالة الطوارئ لقوات الأمن بتوقيف مشتبه بهم واحتجازهم وللرئيس باتخاذ تدابير تلغي القوانين الموجودة لمواجهة أي اضطراب حاصل.

وكانت حالة الطوارئ مفروضة لكن البرلمان لم يتفق للمصادقة على الإعلان كما هو مطلوب، وويكريميسينغه مدّدها اعتبارًا من الإثنين "لمصلحة الأمن العام"، وفق قوله.

وعززت الشرطة والجيش التدابير الأمنية قبل عملية التصويت المقررة الأربعاء لانتخاب رئيس يتولى قيادة البلاد في الفترة المتبقية من ولاية راجابكسا الرئاسية، التي تنتهي في تشرين الثاني/نوفمبر 2024.

ويحظى ويكريميسينغه الذي شغل منصب رئيس الوزراء ستّ مرات، بدعم حزب راجابكسا لتولي الرئاسة. وأُرغم الرئيس السابق على الفرار عندما اقتحم عشرات آلاف المتظاهرين مقرّه الرسمي بعد تظاهرات استمرّت أشهرًا في كل أنحاء البلاد، مطالبين باستقالته بسبب الأزمة الاقتصادية.

viber

يعاني السكان البالغ عددهم 22 مليون نسمة من نقص خطر في المواد الأساسية منذ نهاية العام الماضي، إذ إن البلاد لم تعد تملك عملات أجنبية لتمويل وارداتها الأساسية. وتخلّفت سريلانكا عن سداد دينها الخارجي البالغ 51 مليار دولار منتصف نيسان/أبريل وتجري مفاوضات مع صندوق النقد الدولي بهدف إقرار خطة إنقاذ.

المصادر الإضافية • أ ف ب