المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تضامن مع العروس التونسية لمياء اللباوي التي هجرها زوجها في حفل الزفاف

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
عروس تحمل أزهار زفاف
عروس تحمل أزهار زفاف   -   حقوق النشر  Ariel Schalit/AP.

في قصة غريبة، هجر زوج عروسه في حفل زفافهما في تونس، بحسب ما تداوله نشطاء على منصات التواصل الاجتماعي في الفترة الأخيرة. وقد فوجئت العروس لمياء اللباوي بتوقف مراسم الزفاف بناء على رغبة حماتها، التي وصفت العروس بأنها "غير جميلة ولا تناسب ابنها".

وبعد تصدر وسم #لمياء_اللباوي مواقع التواصل والتعاطف الكبير الذي حظيت به قصتها بمختلف الدول العربية، ظهرت العروس التونسية في بث مباشر، عبر حسابها على موقع انستغرام، تشكر فيه كل من تواصل معها لتقديم الدعم في هذا الموقف المحرج.

تعاطف كبير

تعاطف آلاف رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع العروس التي عُرف بأنها يتيمة من خلال صفحتها الخاصة على فيسبوك حيث كتبت "آلله يرحمك يا بابا و ماما و إن شاء الله نلتقي قريبا".

كما تلقى العريس ووالدته الكثير من الانتقادات بسبب الموقف الذي وجدت فيه لمياء نفسها في قاعة مليئة بالضيوف.

وقد صرحت مصادر أن أم العريس لم ترى لمياء وجها لوجه من قبل ولم تحضر مراسم الخطبة إلا من خلال الصور، وأنه فور دخول الأم إلى قاعة الاحتفال أمرت ابنها أن يتركها وسط الزفاف بحجة أنها "قبيحة"، واستجاب بالفعل لوالدته على الفور بالرغم من تدخل عدد من الحاضرين الذين طلبوا منه البقاء.