Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

محكمة ايطالية تأمر بتحليل لقاحات كوفيد-19 التي تستخدم الحمض النووي الريبي المرسال

حقنة لقاحات.
حقنة لقاحات. Copyright أ ب
Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

يسمح العلاج بتقنية الحمض النووي الريبي المرسال (إم آر إن إيه) للخلايا بإنتاج بروتينات موجودة في الفيروس، بهدف تعويد الجهاز المناعي على التعرّف عليه وتحييده.

اعلان

أمرت محكمة ايطالية، إثر تقديم شكوى مدنية من رجل مُعارض للتلقيح ضد كوفيد-19، بإجراء تحليل مختبري للقاحات التي تستخدم تقنية الحمض النووي الريبي المرسال mRNA، حسبما قالت السبت محامية صاحب الشكوى.

وكلّفت محكمة بيزارو قرب سان مارينو بشرق البلاد خبيرًا لتحديد تركيبة ومحتوى لقاحيْ "موديرنا" و"فايزر/بايونتيك" المضاديْن لكوفيد-19 بتقنية الحمض النووي الريبي المرسال. وسيتمّ إجراء التحاليل في أيلول/سبتمبر، حسبما قالت المحامية نيكوليتا مورانتي. ولفتت مورانتي إلى أن هذه الخطوة "سابقة في ايطاليا وربّما في أوروبا أيضًا".

وصاحب الشكوى الذي أُصيب سابقًا بكوفيد-19 هو رجل خمسيني يعمل في القطاع التعليمي الذي يُجبَر العاملين فيه في ايطاليا على تلقي اللقاح المضاد لكوفيد-19. وتلقى عقوبات إدارية حين رفض تلقي اللقاح، بحسب مورانتي.

وبحسب ملخّص الشكوى الذي اطّلعت عليه وكالة فرانس برس، يطلب صاحب الشكوى معرفة البروتينات الموجودة في اللقاحات وما إذا كانت هذه الأخيرة تحتوي على "سواغات (مواد مضافة) للاستخدام غير البشري أو الخطير على الصحة".

يسمح العلاج بتقنية الحمض النووي الريبي المرسال (إم آر إن إيه) للخلايا بإنتاج بروتينات موجودة في الفيروس، بهدف تعويد الجهاز المناعي على التعرّف عليه وتحييده.

دعمًا للشكوى المدنية المقدمة إلى محكمة بيزارو، قدمت المحامية رأي طبيب باحث تم تقديمه كعالم فيروسات مستقل، اعتبر أن اللقاحات بتقنية الحمض النووي الريبي المرسال لا تفي بالوظيفة الوقائية التي يتم حقنها من أجلها. وكتب في الشكوى أن هذه اللقاحات "ليس لديها التشكل الوظيفي المعلن"، والاستجابة المناعية التي تولدها "غير فعالة".

viber

وبحسب منظمة الصحة العالمية، تمّ إعطاء أكثر من 12 مليار جرعة لقاح مضاد لكوفيد-19 في العالم، وتلقى 60 بالمئة من سكان العالم جرعتيْن.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الحياة بعد كوفيد: ما البلدان التي تتجاهل نهج العمل عن بعد ولماذا؟

علاج جديد لحب الشباب ينتشر ببطء حول العالم

بايدن يجري الفحص البدني السنوي وعيون الناخبين على النتائج