المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: آلاف المنازل تضررت بشكل كامل أو جزئي في فيضانات إقليم البنجاب بباكستان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
مئات الفلاحين الباكستانيين في مدينة فازالبور جنوب البنجاب يضرون إلى الفرار من منازلهم إثر ارتفاع منسوب مياه الفيضانات إلى مستويات غير مسبوقة 22 أغسطس 2022.
مئات الفلاحين الباكستانيين في مدينة فازالبور جنوب البنجاب يضرون إلى الفرار من منازلهم إثر ارتفاع منسوب مياه الفيضانات إلى مستويات غير مسبوقة 22 أغسطس 2022.   -   حقوق النشر  AP Photo

اضطّر مئات الفلاحين الباكستانيين في مدينة فازالبور جنوب البنجاب إلى الفرار من منازلهم إثر ارتفاع منسوب مياه الفيضانات إلى مستويات غير مسبوقة والتي تسببت بها الأمطار الغزيرة.

وأفادت مصادر محلية أن طواقم الإنقاذ عملت على مساعدة الفلاحين على إخلاء المباني وإخراج أدواتهم المنزلية منها، كما عملت تلك الطواقم على نصب خيام مؤقتة لإيواء الفارين.

وأوضح المسؤول في عمليات الإنقاذ، نعمان علي، أنه قد تم نشر ما بين 8 إلى 10 قوارب خلال تلك العمليات، وقال: إن طواقم الإنقاذ تعمل على نقل الأشخاص إلى مكان آمن.

محمد بوكش، أحد السكّان المحليين، والذي فرّ من منزله بعد أن اجتاحته مياه الفيضانات، قال إن السلطة المحلية كانت تقدم الطعام والشراب للناجين، مضيفاً أن منسوب المياه وصل إلى 10 أقدام.

ويجدر بالذكر أن السيول التي تسببت فيها الأمطار الموسمية الغزيرة أودت بحياة 549 شخصا على الأقل في باكستان خلال الشهر المنصرم، فيما كانت المجتمعات النائية في إقليم بلوخستان الفقير بجنوب غرب البلاد من بين الأكثر تضررا.

وأقامت الهيئات الحكومية والجيش مخيمات إغاثة في المناطق التي ضربتها السيول الشهر الماضي وعملت على المساعدة في إعادة توطين الأسر وتوفير الغذاء والدواء.

وقالت الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث، إنه إلى جانب الوفيات، دمرت السيول أكثر من 46200 منزل، موضحة أن الشهر المنصرم شهد أمطارا كانت الأكثر غزارة خلال ثلاثة عقود، إذ زاد معدل هطول الأمطار بنسبة 133 بالمئة عن المتوسط في الأعوام الثلاثين الماضية. وأفادت الإدارة بأن إقليم بلوخستان، المتاخم لإيران وأفغانستان، استقبل 305 بالمائة من الأمطار أكثر من المتوسط السنوي.

المصادر الإضافية • وكالات