المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل متظاهر خلال احتجاجات مناهضة للانقلاب بالخرطوم

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع وكالات
euronews_icons_loading
صورة
صورة   -   حقوق النشر  رويترز

قالت لجنة أطباء السودان المركزية في بيان يوم الأربعاء إن متظاهرا فارق الحياة خلال احتجاجات اليوم بالعاصمة الخرطوم.

وأضافت أن المتظاهر أصيب بعبوة غاز مسيل للدموع في الرأس وتعرض للدهس وأن عدد القتلى منذ انقلاب 25 أكتوبر تشرين الأول يرتفع بذلك إلى 117 قتيلا.

وقالت اللجنة المناهضة للانقلاب الذي نفذه قائد الجيش عبد الفتاح البرهان العام الماضي في بيان "ارتقت قبل قليل روح شهيد لم يتم التأكد من بياناته إثر إصابته بعبوة غاز مسيل للدموع في الرأس وتعرضه للدهس بعربة تتبع القوات النظامية في مواكب مدينة الخرطوم".

وبذلك، يرتفع عدد الضحايا من المتظاهرين جراء قمع الاحتجاجات إلى 117 قتيلا منذ الانقلاب في 25 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، على ما أفادت لجنة الأطباء.

ويعاني السودان، إحدى أفقر دول العالم العربي والغارق في أزماته السياسية والاقتصادية منذ سقوط الرئيس السابق عمر البشير عام 2019، من اضطرابات مستمرة منذ انقلاب البرهان.

ودفع ذلك السودانيين إلى التظاهر بانتظام منذ ذلك الحين، للمطالبة بإنهاء الحكم العسكري، وغالبا ما تخلّلت التظاهرات مواجهات عنيفة مع قوات الأمن.

وتسببت الأزمة الاقتصادية المتفاقمة والفوضى الأمنية في تصاعد الاشتباكات العرقية في المناطق البعيدة عن العاصمة.

ولطالما أصر البرهان على وصف ما حدث بـ"تصحيح" مسار الفترة الانتقالية وأنه لم يكن انقلابا عسكريا.

ولكن نائب رئيس المجلس السيادي السوداني محمد حمدان دقلو انتقد الانقلاب في مقابلة مطلع الشهر الجاري مع قناة "بي بي سي عربي"، وقال "للأسف الشديد نحن أيضا لم ننجح في التغيير".

ومؤخرا أعلن البرهان دعمه لمبادرة عرفت باسم "نداء أهل السودان" يرعاها الزعيم الديني الصوفي الشهير الطيب الجد ود بدر بهدف انهاء الأزمة السياسية في البلاد.

وغاب عن المؤتمر الذي نظمته المبادرة ائتلاف المعارضة الرئيسي في البلاد قوى الحرية والتغيير وأعضاء من لجان المقاومة.