المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو: قادة العالم ينعون غورباتشوف "القائد النادر" السابق للاتحاد السوفييتي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
euronews_icons_loading
الرئيس السوفييتي ميخائيل غورباتشوف
الرئيس السوفييتي ميخائيل غورباتشوف   -   حقوق النشر  BY Boris Yurchenko/AP1987

أعرب الرئيس الأمريكي جو بايدن الثلاثاء عن أسفه لوفاة ميخائيل غورباتشوف، آخر زعيم للاتّحاد السوفييتي السابق، منوّهاً بـ"قائد نادر" ساهم في "جعل العالم أكثر أماناً".

وقال بايدن في بيان إنّ غورباتشوف "بصفته زعيماً لاتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفييتية عمل مع الرئيس الأمريكي (رونالد ريغن) للحدّ من الترسانتين النوويتين لبلدينا، ممّا أراح الناس في جميع أنحاء العالم الذين كانوا يصلّون من أجل إنهاء سباق التسلّح النووي".

وأضاف أنّ الراحل و"بعد عقود من القمع السياسي الوحشي، اعتمد إصلاحات ديمقراطية" خلال قيادته الاتّحاد السوفييتي، معتبراً أنّ هذه "كانت تصرّفات قائد نادر - قائد لديه من الخيال ما يكفي ليرى أنّ مستقبلاً مختلفاً ممكن، ومن الشجاعة ما يكفي للمخاطرة بحياته المهنية كلّها لتحقيق ذلك".

وأضاف أنّ "النتيجة كانت عالماً أكثر أماناً وأكثر حرية لملايين الأشخاص".

وأشاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء بغورباتشوف مؤكدا أنه كان له "تأثير كبير على تاريخ العالم".

وقال بوتين في برقية تعزية نشرها الكرملين "ميخائيل غورباتشوف سياسي ورجل دولة كان له تأثير كبير على تطور تاريخ العالم". وأضاف أنه "قاد بلادنا خلال فترة من التغييرات المعقدة والمؤثرة وتحديات سياسية كبيرة خارجية واقتصادية واجتماعية".

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية اورسولا فون دير لاين إن غورباتشوف كان "زعيما موثوقا ومحترما لعب دورا حاسما في إنهاء الحرب الباردة وإسقاط الستار الحديدي". وأضافت في تغريدة: "لقد فتح الطريق لأوروبا حرة".

وقدمت الصين الأربعاء تعازيها لعائلة غورباتشوف مشيدة بالدور الذي لعبه في التقارب بين بكين وموسكو بعد قطيعة استمرت ثلاثة عقود.

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية تشاو ليجيان أمام الصحافيين إن "غورباتشوف كانت له مساهمة إيجابية في تطبيع العلاقات بين الصين والاتحاد السوفييتي".

ووصف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون غورباتشوف بـ"رجل السلام الذي فتحت خياراته طريقا إلى الحرية للروس".

وأشاد الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير بغورباتشوف، شاكرا "مساهمته الحاسمة في توحيد ألمانيا".

وقال شتاينماير في بيان الأربعاء إن غورباتشوف أثبت بأفعاله أنه "رجل دولة كبير" يمتلك "الشجاعة الكافية للانفتاح الديمقراطي وبناء جسور بين الشرق والغرب" وإحلال السلام في أوروبا، مضيفا أن هذا الحلم "انهار، حطمه هجوم روسيا الوحشي على أوكرانيا".

من جهتها، قالت "مؤسسة ريغن" في تغريدة إنّها "حزينة لرحيل (...) رجل كان في يوم من الأيام خصماً سياسياً لرونالد ريغن وانتهى به الأمر ليصبح صديقاً له".

وتوفي آخر زعيم للاتحاد السوفييتي عن 91 عاماً مساء الثلاثاء في روسيا، بحسب ما نقلت وكالات الأنباء الروسية عن المستشفى حيث كان يتعالج.

وقال "المستشفى المركزي العيادي" التابع للرئاسة الروسية في بيان أوردته وكالات "إنترفاكس" و"تاس" و"ريا نوفوستي" إنّه "مساء اليوم (الثلاثاء) وبعد صراع طويل مع مرض خطير، توفي ميخائيل سيرغييفيتش غورباتشوف".

وغورباتشوف الذي وصل إلى السلطة في 1985، أطلق سلسلة إصلاحات سياسية واقتصادية هدفت إلى تحديث الاتحاد السوفييتي الذي كان يعاني من أزمات حادّة.

AP PhotoAP Photo/Bob Daugherty
الرئيس السوفياتي ميخائيل غورباتشوف خلال حفل توقيع معاهدة مع الرئيس رونالد ريغان في غرفة البيت الأبيض الشرقية، 8 ديسمبر 1987AP PhotoAP Photo/Bob Daugherty
viber

وكان غورباتشوف من أنصار التقارب مع الغرب وقد فاز في 1990 بجائزة نوبل للسلام لتفاوضه مع ريغن على اتفاقية تاريخية للحدّ من الأسلحة النووية، كما اعتُبر قراره بمنع الجيش السوفييتي من التدخّل للحؤول دون سقوط جدار برلين قبل عام من ذلك عاملاً أساسياً في الحفاظ على السلام.