المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الكرملين: وقف إمدادات الغاز عبر خط "نورد ستريم" سببه العقوبات الغربية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
خط غاز نورد ستريم
خط غاز نورد ستريم   -   حقوق النشر  AP   -  

أكد الكرملين الإثنين أن وقف إمدادات الغاز الروسي نحو ألمانيا عبر خط "نورد ستريم" الاستراتيجي نابع من خطأ ارتكبته الدول الغربية، لأن عقوباتها تحول دون تأمين صيانة البنى التحتية الغازية.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن "مشاكل ضخ (الغاز) ظهرت بسبب عقوبات الدول الغربية. ليس هناك أي سبب آخر لهذه المشاكل"، وذلك بعد بضعة أيام من التوقف الكامل لخط "نورد ستريم" الحيوي لإمداد أوروبا بالغاز وسط خشية من أزمة على صعيد الطاقة هذا الشتاء.

وأضاف بيسكوف "تلك العقوبات (...) هي التي أدت الى الوضع الذي نشهده الآن".

كذلك، أكد "رفضه القاطع" ل"محاولات (الغربيين) المستمرة تحميل (موسكو) المسؤولية".

وقال بيسكوف إن "الغرب، وتحديدا الاتحاد الاوروبي في هذه الحالة، وكندا والمملكة المتحدة، مسؤول عن بلوغ الوضع مرحلة مماثلة".

وبرر مجددا وقف شحنات الغاز الروسي نحو ألمانيا عبر خط نورد ستريم، والذي اعلن الجمعة الفائت، ب"الصيانة الجدية" التي يتطلبها في رأيه آخر توربين كان قيد الخدمة حتى الآن. وقال في هذا الصدد إن التوربين "يعمل في شكل سيء وتحصل فيه أعطال. وهذا يؤدي الى وقف الضخ".

من جانبها، اعلنت مجموعة غازبروم الروسية الجمعة أنها اكتشفت "تسربا للزيت" في التوربين خلال عملية صيانة في محطة ضغط تقع في روسيا.

وتؤكد موسكو خصوصا أن العقوبات الغربية التي فرضت عليها إثر الهجوم الروسي على اوكرانيا تحول دون استعادة توربين صنعته شركة سيمنز وأرسل الى كندا لإصلاحه.

في المقابل، تؤكد المانيا أن روسيا هي التي تعطل إعادة التوربين.

وقال متحدث باسم المفوضية الأوروبية يوم الاثنين إن روسيا يمكنها ضخ المزيد من الغاز إلى أوروبا عبر طرق أخرى بعد إغلاق خط أنابيب نورد ستريم1، لكن موسكو اختارت ألا تفعل.

وقال المتحدث "إذا كانت هناك مشكلة فنية تعيق الإمدادات عبر نورد ستريم1، فمن الممكن، إن كانت هناك رغبة، توصيل الغاز إلى أوروبا عبر خطوط أنابيب أخرى. وهذا شيء لا نراه يحدث".

وأضاف المتحدث أن هذا السلوك دليل على أن موسكو تستخدم إمداداتها من الغاز إلى أوروبا كسلاح.

وألقت شركة الغاز الروسية العملاقة غازبروم باللوم في إغلاق نورد ستريم1 على العقوبات الغربية والمسائل الفنية.