المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

العالم يرثي الملكة إليزابيث الثانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
وفاة الملكة إليزابيث الثانية.
وفاة الملكة إليزابيث الثانية.   -   حقوق النشر  أ ب

قدّم قادة الدول تعازيهم بوفاة الملكة إليزابيث الثانية التي تبوّأت عرش بريطانيا لسبعين عاما، معتبرين أنّها طبعت بلادها والعالم ونجحت في استقطاب محبّة البريطانيّين وغير البريطانيّين.

في ما يأتي أبرز ردود الفعل:

جو بايدن

اعتبر الرئيس الأمريكي جو بايدن أنّ الملكة الراحلة كانت "امرأة دولة ذات وقار وثبات لا مثيل لهما"، مضيفا أنّها "كانت أكثر من ملكة. لقد جسّدت حقبة". وتابع بايدن أنّها "ساهمت في جعل العلاقة بين المملكة المتحدة والولايات المتحدة (علاقة) خاصّة".

وقّع الرئيس الأمريكي شخصيا دفتر العزاء الذي فتحته السفارة البريطانية بواشنطن تكريما للملكة الراحلة.

فلاديمير بوتين

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في بيان أصدره الكرملين "طوال عقود، تمتّعت إليزابيث الثانية بحبّ رعاياها واحترامهم، وكذلك بسلطة على الساحة العالميّة".

رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي

أبدى رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي "ألمه" لغياب إليزابيث الثانية التي كانت أوّل عاهل بريطاني لا يحكم الإمبراطوريّة الهنديّة التي لم تعد قائمة بعد تقسيمها عام 1947 ونَيل دولتي الهند وباكستان المنبثقتين منها استقلالهما.

وكتب مودي على تويتر أنّ الملكة الراحلة "جسّدت قيادة ملهمة لأمّتها وشعبها".

شي جينبينغ

عبر الرئيس الصيني شي جينبينغ عن "تعازيه الصادقة للعائلة الملكية البريطانية وحكومة وشعب" المملكة المتحدة في وفاة الملكة إليزابيث الثانية. وقالت شبكة "سي سي تي في" الحكومية "نيابة عن الصين حكومة وشعبا وباسمه شخصيا، أعرب شي جينبينغ عن تعازيه الصادقة"، مؤكدا أن "وفاتها خسارة فادحة للشعب 

عارف علوي، رئيس باكستان

وصف عارف علوي، رئيس باكستان التي تُعتبر ثاني أكبر دولة في الكومنولث من حيث عدد السكّان بعد الهند، الراحلة بأنّها كانت "زعيمة كبيرة وخيّرة".

وإذ رأى أنّ وفاتها تترك فراغاً هائلاً، أكّد أنّ "ذكراها ستبقى محفورة بأحرف من ذهب في سجلات تاريخ العالم".

البابا فرنسيس

أعرب البابا فرنسيس عن "حزنه العميق" لرحيل ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية الخميس، معتبراً أنّها كانت مثالاً في "التفاني في العمل"، ومنوّهاً بما تميّزت به الراحلة من "خدمة لا حدود لها... وإخلاص للواجب، وشهادة ثابتة على الإيمان بيسوع المسيح".

الأمم المتحدة

التزم ممثّلو الدول الأعضاء في الجمعيّة العامّة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي دقيقة صمت حداداً على الملكة إليزابيث الثانية. وأشاد الأمين العام للأمم المتّحدة أنطونيو غوتيريش بالمزايا التي تمتّعت بها ملكة بريطانيا الراحلة من "فضيلة ونعمة وتفانٍ"، منوّهاً "بحضورها المثير للطمأنينة على مدى عقود من التغيرات الكبرى".

وزير خارجيّة المالديف عبد الله شهيد

تحدّث رئيس الجمعيّة وزير خارجيّة المالديف عبد الله شهيد عن "لحظة حزن عميق للعائلة الملكيّة والشعب البريطاني والمجتمع الدولي"، لافتاً إلى أنّ تكريما رسميا للملكة الراحلة سيتمّ في موعد لاحق.

إيمانويل ماكرون

أشاد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بـ"صديقة لفرنسا وملكة للقلوب" طبعت "بلادها والقرن".

سلمان بن عبد العزيز

بعث الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز برقية عزاء للملك تشارلز الثالث في وفاة الملكة اليزابيث. وقال "لقد كانت جلالتها نموذجاً للقيادة سيخلده التاريخ". وأضاف "نستذكر بكل تقدير جهود الفقيدة في توثيق علاقات الصداقة والتعاون بين بلدينا الصديقين، وكذلك المكانة الدولية الرفيعة التي حظيت بها".

إسبانيا

اعتبر ملك إسبانيا فيليبي السادس أنّ إليزابيث "كتبت أبرز الفصول في تاريخ عالمنا" خلال سبعة عقود.

وقال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز في تغريدة على تويتر إنّ الملكة إليزابيث الثانية كانت "شخصيّة ذات أهمّية عالميّة وشاهدة وكاتبة للتاريخ البريطاني والأوروبي".

إسرائيل

اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد أنّ الراحلة "تترك خلفها إرثاً من القيادة والخدمة".

وقال الرئيس الإسرائيلي إسحق هرتسوغ إنّ "الملكة إليزابيث كانت شخصية تاريخية: لقد عاشت التاريخ، وصنعت التاريخ، وتركت بعد وفاتها إرثاً رائعاً وملهماً". وأضاف أنّ "وفاتها تمثّل نهاية مرحلة".

ملك بلجيكا فيليب

قال ملك بلجيكا فيليب وزوجته الملكة ماتيلد إن ملكة بريطانيا الراحلة كانت "ملكة استثنائية طبعت التاريخ بعمق"، وأثبتت "وقاراً وشجاعة وتفانياً طوال فترة حكمها".

الاتحاد الأوروبي

أشادت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين بالملكة إليزابيث الثانية التي شكّلت "نموذجا للاستمرار" عبر التاريخ، مشيرة إلى أنّ "هدوءها وتفانيها كانا مصدر قوّة لكثيرين".

ووصف رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال الملكة إليزابيث الثانية بـ"إليزابيث الصامدة" التي كانت تجسّد "أهمّية القيم الثابتة".

باراك أوباما

قال الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما إن الملكة إليزابيث تميّزت بـ"الفضيلة والأناقة وبإحساس بالواجب لا يتزحزح".

دونالد ترامب

حيّا الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من جهته "الإرث الاستثنائي من السلام والازدهار" الذي تركته الملكة الراحلة. وأضاف "روح القيادة والدبلوماسية لديها أتاحت إقامة وتعزيز التحالفات مع الولايات المتحدة وبلدان أخرى في العالم".

ألمانيا

اعتبر الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير أنّ الملكة إليزابيث الثانية كانت رمزا لـ"المصالحة" مع ألمانيا وساهمت في "تضميد جروح" الحرب العالمية الثانية.

وقالت المستشارة الألمانية السابقة أنغيلا ميركل "لا توجد كلمات لتكريم، ولو جزئيا، الأهمية البالغة لهذه الملكة، لحسها بالواجب، لنزاهتها المعنوية، ووفائها وكرامتها".

حلف شمال الأطلسي

أعرب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ عن حزنه "العميق" لرحيل الملكة إليزابيث الثانية، ورأى فيها مثالاً على "القيادة" وعلى "التزام عام مترفّع" عن المصالح الخاصة.

جاستن ترودو

أكد رئيس وزراء كندا جاستن ترودو أن الملكة اليزابيث الثانية شكّلت "حضورا دائماً" في حياة الكنديين و"ستبقى إلى الأبد جزءا مهما من تاريخ بلدنا".

جائير بولسونارو

أعلن الرئيس البرازيلي جائير بولسونارو الحداد على إليزابيث الثانية لمدة ثلاثة أيام. وكتب على تويتر "لم تكن ملكة على بريطانيا فحسب، بل ملكة علينا كلّنا"، واصفا إيّاها بأنّها كانت "مثالا في القيادة والتواضع. وحبّ بلادها يظلّ إلهاما للعالم الى الأبد".

أستراليا

أشاد رئيس وزراء أستراليا أنتوني ألبانيز بـ"نزاهة لا حدود لها" لدى الملكة إليزابيث، متحدثا عن "نهاية زمن" برحيلها. وتحدّث عن "حكم تاريخي وحياة طويلة مكرّسة للواجب والعائلة والإيمان والخدمة".

فولوديمير زيلينسكي

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إنّ وفاة الملكة إليزابيث "خسارة لا تعوّض"، معربا عن "حزنه العميق" لهذا النبأ.

اسكتلندا

قالت رئيسة وزراء اسكتلندا التي تؤيّد استقلال بلادها عن بقية المملكة المتحدة، إنّ رحيل إليزابيث الثانية "لحظة حزينة بالنسبة إلى المملكة المتّحدة ومنظمة الكومنولث والعالم".

ماريو دراغي

وصف رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي إليزابيث الثانية بالملكة "المحبوبة" التي مثلّت المملكة المتحدة ومنظّمة الكومنولث "بتوازن وحكمة".

إيرلندا

وصف الرئيس الإيرلندي مايكل د. هيغينز الملكة بأنها "كانت "صديقة مميزة لإيرلندا"، معتبراً أنّ "تأثيرها كان كبيراً على أواصر التفاهم المتبادل" بين الشعبين.

نيوزيلندا

أشادت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أردرن بالملكة "الاستثنائية" إليزابيث الثانية، وأمرت بتنكيس الأعلام وبتنظيم مراسم حداد رسمية.

اليابان

أعرب رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا الجمعة عن أسفه "للخسارة الكبيرة" للمجتمع الدولي بعد وفاة الملكة اليزابيث الثانية، مبديا "حزنه العميق". وقال "إن رحيل الملكة التي قادت المملكة المتحدة في أوقات مضطربة في العالم، خسارة كبيرة ليس الشعب البريطاني فحسب لكن للمجتمع الدولي أيضا". وأضاف الزعيم الياباني ان الملكة إليزابيث الثانية تبوأت العرش "لمدة 70 عاما وهي أطول فترة حكم في التاريخ، وأدت دورا بمنتهى الأهمية للسلام والاستقرار العالميين". وتابع "لقد ساهمت بشكل كبير في تعزيز العلاقات بين اليابان والمملكة المتحدة، بما في ذلك من خلال زيارة لليابان في 1975".

viber

وقال كيشيدا "إن الحكومة اليابانية تقدم تعازيها القلبية إلى النظام الملكي البريطاني وإلى حكومة بريطانيا وشعبها".

المصادر الإضافية • أ ف ب