المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وفاة كينيث ستار المدّعي العام في قضية كلينتون ولوينسكي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
euronews_icons_loading
المحامي العام الأمريكي السابق والمستشار المستقل كينيث دبليو ستار يتحدث مع الرئيس السابق لنادي تايلر روتاري دي. إدواردز تكساس يوم الخميس 13 ديسمبر 2018.
المحامي العام الأمريكي السابق والمستشار المستقل كينيث دبليو ستار يتحدث مع الرئيس السابق لنادي تايلر روتاري دي. إدواردز تكساس يوم الخميس 13 ديسمبر 2018.   -   حقوق النشر  آرا ميلر/أ ب

توفي عن 76 عاما الثلاثاء، المدّعي العام الأميركي السابق كينيث ستار، الذي قاد في تسعينات القرن الماضي التحقيق في قضية العلاقة بين الرئيس آنذاك بيل كلينتون، والمتدرّبة في البيت الأبيض مونيكا لوينسكي، بحسب ما أعلنت عائلته.

وقال أقاربه في بيان إن المحامي الذي دافع لفترة وجيزة عن دونالد ترامب في محاكمة أخرى لعزله، توفي في مستشفى في هيوستن "بسبب مضاعفات تلت عملية جراحية".

وكان كينيث ستار اكتسب شهرة في العالم في أواخر تسعينات القرن الماضي، من خلال التحقيق كمدع عام مستقل في العلاقة بين بيل كلينتون ومونيكا لوينسكي.

نك آت/ا ب
مونيكا لوينسكي تصل إلى منزل عائلتها في قسم برينتوود في لوس أنجلس. 1998/05/27.نك آت/ا ب

ولم تكف جهود ستار ضد الرئيس التي أجبرت كلينتون على كشف مغامراته الجنسية علنا، لإسقاطه. فقد برأ مجلس الشيوخ بيل كلينتون في 1999. وشارك كينيث ستار الذي لم يخف يوما تعاطفه مع الجمهوريين، في الدفاع عن دونالد ترامب خلال أول محاكمة لعزله في 2020.

وكان ترامب اتهم بوضع شروط لتقديم مساعدة عسكرية لأوكرانيا، تمثلت في فتح تحقيق مع نجل منافسه جو بايدن من قبل سلطات هذا البلد. وتمت تبرئة الرئيس الجمهوري بفضل دعم أعضاء مجلس الشيوخ من حزبه، وقال زعيمهم ميتش مكونيل الثلاثاء إنه حزين لوفاة "صديقه". وأضاف السناتور في بيان أن كينيث ستار قوله: "كان محاميا لامعا وقائدا مثيرا للإعجاب ووطنيا مخلصا".

وكينيث ستار مولود في فيرنون بولاية تكساس في 21 تموز/يوليو 1946،  وتأثر بشدة بوالده وهو واعظ بروتستانتي لكنيسة المسيح. ويؤكد هذا الأب لثلاثة أطفال أنه لم يشرب الكحول أو يدخن أبدًا. وهو من المتمسكين بالقيم الأسرية.

وكان رجل قانون لامع وأصبح في السابعة والثلاثين من العمر أصغر قضاة محكمة الاستئناف الفدرالية في واشنطن. وكان أحد أقوى قضاة هذه المحكمة في البلاد. وقد كلفه الرئيس جورج بوش بمرافعات الحكومة الفدرالية أمام المحكمة العليا، مما رسخ ميله إلى المحافظين.

"شعور معقد"

عين كينيث ستار في الخامس من آب/أغسطس 1994 مدعيا عاما مستقلا في قضية وايت ووتر، وهي قضية سياسية مالية حول إفلاس احتيالي في أركنسو في عهد حاكمها بيل كلينتون. وكان ستار قد بدأ حينذاك حملة ضد الرئيس الجديد.

وانحرف تحقيقه ليطال العلاقات التي أقامها خارج إطار الزواج الرئيس كلينتون. وقد أفضى ذلك إلى اتهامه بالحنث باليمين في مجلس النواب. وبعد اتهامه بالكذب تحت القسم بشأن طبيعة علاقته بمونيكا لوينسكي، أُجبر الديموقراطي على الإدلاء باعترافات علنية.

سوزان ولش/أ ب
هيلاري رودهام كلينتون تشاهد زوجها الرئيس كلينتون وهو يشكر الديمقراطيين في مجلس النواب الذين صوتوا ضد عزله - واشنطن. 1998/12/19.سوزان ولش/أ ب

مع ذلك أثارت محاكمة إقالة كلينتون قلقا لدى جزء كبير من الأميركيين، الذين انتقدوا تصرف كينيث ستار مثل "محققي محاكم التفتيش". وفي تغريدة على تويتر، كتبت مونيكا لوينسكي التي اتهمته في الماضي "بملاحقتها وإرهابها"، أن "شعوري تجاه كين ستار معقد لكن أهم شيء هو ألم أحبائه".

من جهته، كتب الرئيس السابق دونالد ترامب على شبكته: "تروث سوشال" أن ستار "كان وطنيًا أميركيًا حقيقيًا أحب بلدنا والقانون". وبعد تبرئة بيل كلينتون تنقل كينيث ستار في العمل محاميا وأستاذا ورئيس جامعة، ومعلق في قناة فوكس نيوز المحافظة.

وفي 2016 أُقيل من منصبه كرئيس لجامعة بايلور، وهي جامعة معمدانية خاصة كبيرة في تكساس لفشله في فرض العقوبات اللازمة، ضد رياضيين من فريق أمريكي لكرة، القدم متهمين باعتداءات جنسية.