المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بوتين يشيد بـ"مراكز النفوذ الجديدة" خلال قمة إقليمية آسيوية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
بوتين مشاركة في قمة منظمة شانغهاي للتعاون في سمرقند (أوزبكستان)
بوتين مشاركة في قمة منظمة شانغهاي للتعاون في سمرقند (أوزبكستان)   -   حقوق النشر  Sergei Bobylev, Sputnik, Kremlin Pool Photo via AP   -  

أشاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة بـ"مراكز النفوذ الجديدة" خلال قمة منظمة شنغهاي للتعاون في سمرقند في أوزبكستان في حين تشهد العلاقات بين موسكو والدول الغربية توتراً شديداً.

وأكد بوتين في كلمته أن "الدور المتعاظم لمراكز النفوذ الجديدة (...) يتضح بشكل متزايد" مشدداً على أن التعاون بين بلدان منظمة شنغهاي للتعاون خلافاً للدول الغربية، يستند إلى مبادئ "مجردة من أي أنانية".

وكان الرئيس الروسي أدلى بتصريحات مشابهة بعد لقائه الرئيس الصيني شي جين بينغ، أمس، الخميس، حيث ندد بالمحاولات الغربية الهادفة إلى إقامة "عالم أحادي القطب" وأشاد بـ"الموقف المتوازن" لبكين بشأن أوكرانيا.

ودعا بوتين الخميس إلى "تعزيز منظمة شنغهاي للتعاون على مستوى العالم" معبراً عن ثقته في أن يسهم اجتماع الخميس في "تعزيز الشراكة الروسية الصينية".

ومنظمة شنغهاي للتعاون التي تضم الصين وروسيا والهند وباكستان والجمهوريات السوفياتية السابقة في آسيا الوسطى هي كازاخستان وقرغيزستان وأوزبكستان وطاجيكستان، أنشئت في 2001 كأداة للتعاون السياسي والاقتصادي والأمني، منافسة للمنظمات الغربية.

وهي ليست تحالفاً عسكرياً مثل حلف شمال الأطلسي (ناتو) ولا منظمة للتكامل السياسي كالاتحاد الأوروبي، لكن أعضاءها يعملون معاً لمواجهة تحديات أمنية مشتركة وتعزيز التجارة.