Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

الرئيس الصيني يؤكد لبوتين أن بلاده تسعى للعمل مع روسيا على اعتبار البلدين من "القوى العظمى"

الرئيس الصيني شي جين بينغ  والرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس منغوليا أوخنا خوريلسوخ-  قمة قادة منظمة شنغهاي للتعاون في سمرقند 15/09/2022
الرئيس الصيني شي جين بينغ والرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس منغوليا أوخنا خوريلسوخ- قمة قادة منظمة شنغهاي للتعاون في سمرقند 15/09/2022 Copyright ALEXANDR DEMYANCHUK/AFP
Copyright ALEXANDR DEMYANCHUK/AFP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أما شي، الذي يقوم في آسيا الوسطى بأول زيارة له خارج الصين منذ بداية وباء كوفيد-19، فقد يتمكن من تعزيز مكانته قبل مؤتمر الحزب الشيوعي الصيني المقرر عقده في تشرين الأول/أكتوبر والذي سيسعى خلاله للحصول على ولاية جديدة ثالثة.

اعلان

أكد الرئيس الصيني شي جينبينغ لنظيره الروسي فلاديمير بوتين الخميس بأن بكين ترغب بالعمل مع موسكو على اعتبار أن البلدين هما من "القوى العظمى"، وذلك خلال أول زيارة له إلى الخارج منذ بداية انتشار كوفيد.

وأكد شي جينبينغ للرئيس الروسي إن بكين مستعدة للعمل مع موسكو "لدعم مصالحنا الرئيسية المتبادلة"، على ما ذكر الاعلام الرسمي الصيني الخميس.

ونقلت محطة التلفزيون الصينية العامة "سي سي تي في"، عن شي قوله "الصين مستعدة للعمل مع روسيا لتوفير دعم قوي للمسائل المرتبطة بمصالحنا الرئيسية المتبادلة وتعميق التعاون العملي على صعيد التجارة والزراعة ومجالات أخرى".

بينما ندد بوتين، بالمحاولات الغربية الهادفة إلى إقامة "عالم أحادي القطب" مشيدا ب"الموقف المتوازن" لبكين بشأن أوكرانيا.

وقال شي للرئيس الروسي خلال قمة "منظمة شنغهاي للتعاون" في سمرقند إن "الصين ترغب ببذل جهود مع روسيا للقيام بدور القوى العظمى ولعب دور توجيهي لبث الاستقرار والطاقة الإيجابية في عالم تهزّه اضطرابات اجتماعية".

وجلس بوتين وشي قبالة بعضهما البعض في وسط طاولتين مستديرتين يحيط بهما أعضاء وفديهما.

وكانا على ما يبدو الوحيدين من دون كمامة بين أكثر من عشرين شخصا في القاعة.

وقال الرئيس الصيني لبوتين "بدأنا في الفترة الأخيرة تجاوز تداعيات وباء كوفيد-19، تحدثنا مرّات عديدة عبر الهاتف، وواصلنا الاتصالات الاستراتيجية الفعالة".

وتابع "لدينا رغبة شديدة في استخدام هذا الاجتماع لمنظمة شنغهاي للتعاون لتبادل وجهات النظر معك بشأن قضايا دولية وإقليمية ذات اهتمام مشترك".

"عالم أحادي القطب"

من جهته أكد بوتين لشي في أول لقاء بينهما منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا أن "محاولات إقامة عالم أحادي القطب اتخذت في الفترة الأخيرة شكلا قبيحا للغاية وهي غير مقبولة بتاتا".

وقال بوتين لشي "نثمن كثيرا موقف اصدقائنا الصينيين المتوازن بشأن الأزمة الأوكرانية".

وأضاف "نتفهم قلقكم" من دون تحديد المسائل التي قد تكون الصين أثارتها بشأن أوكرانيا.

وتابع "من جانبنا، نحن ملتزمون مبدأ صين واحدة. ندين الاستفزاز من جانب الولايات المتحدة ومن يدور في فلكها في مضيق تايوان".

ودعا بوتين إلى "تعزيز منظمة شنغهاي للتعاون على مستوى العالم" معبرا عن ثقته في أن يسهم اجتماع الخميس في "تعزيز الشراكة الروسية الصينية".

ووصل شي إلى أوزبكستان الأربعاء وعقد محادثات مع الرئيس شوكت ميرزيوييف بشأن "تعميق التعاون الثنائي" و"القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك".

اعلان

وجاءت الزيارة في أعقاب زيارة أخرى إلى كازاخستان حيث تعهّد شي تقديم دعم كامل للبلد المتخوف من تداعيات الغزو الروسي لأوكرانيا.

ماذا تعني نظمة شنغهاي؟

ومنظمة شنغهاي للتعاون التي تضم الصين وروسيا والهند وباكستان والجمهوريات السوفياتية السابقة بآسيا الوسطى هي كازاخستان وقرغيزستان وأوزبكستان وطاجيكستان، أنشئت في 2001 كأداة للتعاون السياسي والاقتصادي والأمني، منافسة للمنظمات الغربية.

وهي ليست تحالفا عسكريا مثل حلف شمال الأطلسي (ناتو) ولا منظمة للتكامل السياسي كالاتحاد الأوروبي، لكن أعضاءها يعملون معا لمواجهة تحديات أمنية مشتركة وتعزيز التجارة. ويفترض أن تكون الحرب في أوكرانيا والوضع في أفغانستان والاضطرابات التي هزت عدة دول آسيا الوسطى في الأشهر الأخيرة من بين الموضوعات الرئيسية التي ستتم مناقشتها.

اعلان

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

هاريس: أمريكا لا تسعى للصراع مع الصين وترحب بالمنافسة

بعد أيام من لقاء شي وبايدن.. رئيس الصين يلتقي هاريس على هامش قمة ابيك

لماذا يرى الخبراء في استفتاءات الانفصاليين في أوكرانيا تصعيداً عسكرياً كبيراً؟