المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: روبوتات بدلا من الفرسان على ظهر الجمال في سباقات الهجن بالأردن

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
سباق الهجن
سباق الهجن   -   حقوق النشر  KHALIL MAZRAAWI/AFP or licensors   -  

اختتمت فعاليات مهرجان الأردن لسباقات الهجن، التي تقيمه سنويا لجنة الهجن على مضمار الشيخ زايد في منطقة الديسة. ويحظى المهرجان بمشاركة واسعة في سباقاته من خلال مشاركة 500 رأس من الهجن.

وعكف منظمو المهرجان منذ سنوات على استبدال الفرسان بربوتات آلية حفاظا على أرواح الفرسان. وتضمنت السباقات فئات "حقايق أبكار" و"حقايق قعدان" و"لقايا قعدان" و"لقايا أبكار" و"وزمول" و"حيل" و"ثنايا أبكار" و"وثنايا قعدان" و"جذاع أبكار" و"جذاع قعدان" إلى جانب شوطين بالراكب البشري، ما يُطلق عليه "الهجانة".

وعرف مهرجان سباقات الهجن بالأردن تنافسا مثيرا بين المشاركين إذ شهدت التظاهرة حضورا واسعا من السياح الذين عبروا عن اعجابهم بتنظيم المهرجان.

وقد نجح نادي الديسة الرياضي منذ سنوات في إدخال الرجل الآلي على ظهر الهجين، الذي يصل وزنه إلى 2 أو 3 كيلوغرامات فقط بدلاً من صعود الأطفال الذين قد يتعرضون للخطر.

المصادر الإضافية • أ ف ب