المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو: مشاهد تُنشر لأول مرة من جولة فرقة بيتلز التاريخية في اليابان عام 1966

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
فرقة بيتلز عند وصولها إلى اليابان
فرقة بيتلز عند وصولها إلى اليابان   -   حقوق النشر  AFP PHOTO / METROPOLITAN POLICE DEPARTMENT VIA FREEDOM OF INFORMATION CITIZEN CENTER"   -  

أصبحت لقطات من جولة فرقة "بيتلز" الوحيدة إلى اليابان والتي أُقيمت سنة 1966، مُتاحة أخيراً للعامة بعدما كانت موضوع معركة قانونية في هذا البلد، وهو ما أسعد محبّي فرقة الروك البريطانية الأسطورية.

ولأسباب أمنية، صوّرت الشرطة اليابانية في تلك المرحلة هذه المشاهد ضمن فيلم صامت بالأبيض والأسود يمتد على 35 دقيقة وأصبح حالياً مُتاحاً مجاناً عبر شبكة يوتيوب.

وتظهر إحدى اللقطات أعضاء الفرقة الأربعة وهم ينزلون مبتسمين من الطائرة ويرتدون الكيمونو، فيما يظهرون في مشهد آخر وهم يحيون حفلة أمام جماهير في قاعة نيبون بودوكان في طوكيو، حتى أنّ بعض اللقطات تصوّر تدابير للشرطة الأمنية وراء الكواليس.

وتحوي هذه المشاهد الأرشيفية تفاصيل غريبة، إذ جرى تظليل وجوه الأشخاص الذين ظهروا في اللقطات لأسباب تتعلق بخصوصيتهم.

وكانت مسألة إبراز وجوه هؤلاء مدى سنوات نقطة شائكة بين محبي "بيتلز" والمدافعين عن حق الوصول إلى المعلومات من جهة والشرطة المحلية من ناحية أخرى.

وذهب محبو الفرقة في المسألة إلى حد اللجوء للمحكمة العليا اليابانية في محاولة للحصول على نسخة من الفيلم غير معدّلة، بحجة أنّ هذه المشاهد تشكل "وثيقة تاريخية" ولاعتبارهم أنّ تظليل وجوه أشخاص جرى تصويرهم قبل أكثر من 50 سنة خطوة غير منطقية لأنّ التعرف عليهم حالياً أمر مستحيل عملياً.

إلا أنّ المحكمة ردّت دعوى هؤلاء سنة 2018، وفُرض في النهاية اقتراح الشرطة القائل بإصدار نسخة من الفيلم ظُللت فيها وجوه الأشخاص.

وقال محامي مقدّمي الدعوى ساتوشي شينكاي لوكالة فرانس برس إنّ الفيلم "أصبح مُتاحاً للمشاهدة للمرة الأولى (...)"، مضيفاً "أنا متأكد من أنّ محبي الفرقة والخبراء في أعمالها من مختلف أنحاء العالم سيبدون اهتماماً خاصاً به".

ورغم أنّ فرقة "بيتلز" لم تقم إلا بجولة واحدة في اليابان أحيت خلالها خمس حفلات فقط، إلا أنّها تحظى شعبية واسعة في هذا البلد.