آلاف يشاركون في تشييع جنازات جنود قتلوا في كمين قبل انقلاب بوركينا فاسو

آلاف يشاركون في تشييع جنازات جنود قتلوا في كمين قبل انقلاب بوركينا فاسو
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

واجادوجو 8 أكتوبر تِشْرِين ٱلْأَوَّل (رويترز) - تجمع آلاف في عاصمة بوركينا فاسو يوم السبت لتشييع 27 جنديا إلى مثواهم الأخير بعد أن لقوا حتفهم الشهر الماضي في كمين تسبب في وقوع ثاني انقلاب في البلاد هذا العام بقيادة وحدة عسكرية سئمت من تفاقم حالة التدهور الأمني في البلاد.

ولفت النعوش بعلم بوركينا فاسو فيما حُملت بجانبها صور للجنود الذين لقوا حتفهم في 26 سبتمبر أيلول أثناء مرافقتهم لقافلة كانت تنقل الإمدادات إلى بلدة يحاصرها مسلحون إسلاميون بشمال البلاد.

وقال عبد الفتاح بانجي، وهو صديق لأحد الجنود القتلى "الناس يعتريهم الحزن والغضب من الوضع الذي نمر به. إنه لأمر مؤلم حقا أن نقوم بتوديع هؤلاء الشباب في ريعان شبابهم".

وأصبحت الجنازات الرسمية للقتلى من الجنود مشهدا معتادا في الدولة الفقيرة الواقعة في غرب أفريقيا حيث قتلت جماعات مرتبطة بتنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية آلاف الأشخاص في هجمات على البلدات الريفية منذ عام 2015.

وفي الأشهر الأخيرة، حاصر المتمردون مناطق من الشمال القاحل، مما تسبب في معاناة الآلاف من نقص حاد في الغذاء.

وفي 30 سبتمبر أيلول، أي بعد أربعة أيام من الهجوم، أطاح جنود بقيادة إبراهيم تراوري بالرئيس بول هنري داميبا ووعدوا بتعزيز الأمن. وكان داميبا قد استولى على السلطة في انقلاب مماثل في يناير كانون الثاني ووعد بالشيء نفسه، لكن الهجمات استمرت بلا هوادة.

وتنتظر تراوري مهمة ضخمة، خاصة فيما يتعلق بتأمين السيطرة على جيبو، وهي المدينة التي كانت القافلة تحاول الوصول إليها في 26 سبتمبر أيلول.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فيديو: تصدعات أرضية غامضة تظهر في ليبيا وتثير القلق من زلزال محتمل

أكسيوس: هذه أولوية حماس القصوى في مفاوضات الهدنة مع إسرائيل

الصين تعلن رفع ميزانية الإنفاق الدفاعي بنسبة 7.2% في ظل التوترات مع تايوان