شاهد: ملكية الكلاب تصبح أكثر شيوعًا في مصر

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
عيادات تهتم بالكلاب في مصر
عيادات تهتم بالكلاب في مصر   -   حقوق النشر  AP Photo

تسهر عيادة "فيتويرك" على تقديم الرعاية والإعتناء بحوالى 12000 حيوان أليف، وو"فيتويرك" شركة مصرية ناشئة بدأت نشاطها منذ ثلاث سنوات كهمزة وصل بين الحيوانات الأليفة وأصحابها والأطباء البيطريين أخرى لترتيب مواعيد منزلية. تقول مريم رامي: "شخصيا أعمل لساعات طويلة من الجيد أن يكون لديك خدمة مثل فيتويرك في مصر".

"أحتاج دائمًا إلى طريقة سهلة وسريعة للعثور على طبيب بيطري جدير بالثقة يمكنه فحص حيواناتي الأليفة في المنزل كما أنني بحاجة إلى شخص ما ليذكرني بمواعيد التطعيم وأي احتياجات لرعاية الحيوانات الأليفة"، أضافت مريم.

تمّ إطلاق خدمات "فيتويرك" في العام 2019 من قبل طبيب بيطري يُدعى فادي عزوني على أمل مساعدة زملائه البيطرين إلى توسيع نشاطهم والوصول إلى المزيد من العملاء وتقديم خدمات طبية وعناية عالية الجودة لأصحاب الحيوانات الأليفة في المنزل.

منذ إطلاقها، حظيت الشركة الناشئة بدعم المستثمرين المصريين والسعوديين وجمعت أكثر من مليون دولار من التمويل حيث تعمل الشركة أيضًا في السعودية والإمارات العربية المتحدة. من خلال التطبيق والمنصة الإلكترونية، قامت الشركة بتأمين ما مجموعه 400 من مقدمي الخدمات البيطرية ولديها حوالي ثمانية وثلاثين ألف حيوان أليف مسجل بالبلدان الثلاثة وفقًا لعزوني.

يقول عزوني، مؤسس الشركة ومديرها التنفيذي: "لقد بدأنا في وقت جيد... أطلقنا النشاط التجاري عام 2019. وفي عام 2020، بدأت ملكية الحيوانات الأليفة في الارتفاع بسبب كوفيد وتأثير ما نشاهده عبر الإنترنت والأفلام، ترى أبطالًا يمتلكون حيوانات أليفة. كما يمتلك المؤثرون عبر الإنترنت حيوانات أليفة ونحن نتأثر بذلك ".

إلى جانب الأعمال البيطرية تتزايد المتاجر التي تبيع أغذية الحيوانات الأليفة وملحقاتها المستوردة في الغالب وتقدم خدمات العناية الشخصية في الأحياء الأكثر ثراء في القاهرة. وعلى مدى السنوات العشر الماضية، أصبحت الكلاب الأليفة، التي كانت نادرة في السابق، مشهدًا مألوفًا في المدينة. وأكد تقرير أن صناعة  أغذية الحيوانات الأليفة في مصر بلغت قيمتها 284.8 مليون دولار في عام 2020 على خلفية امتلاك المزيد من المصريين الأثرياء حيوانات أليفة.

وفقًا لجمعية تربية الكلاب المصرية، قفز عدد أصحاب الكلاب المسجلة من 2000 عام 2016 إلى أكثر من 860.000 في عام 2019. بالنسبة لمصطفى كامل السيد، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، فملكية الحيوانات الأليفة هي واحدة من العديد من أنماط الاستهلاك الجديدة التي يتبناها المصريون الأثرياء حديثًا حيث قال: "تعتبر ملكية الحيوانات الأليفة، وخاصة الحيوانات الأليفة من السلالات النادرة، علامة على الانقسام الاجتماعي المتزايد. فهي تعكس رغبة المصريين الأثرياء في التأكيد على هويتهم الاجتماعية والتميز عن بقية الناس من خلال تقليد أنماط حياة غربية معينة ليست شائعة في مصر".

المصادر الإضافية • أ ب