المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المدعى العام للجنائية الدولية: ليس هناك حصانة لمرتكبي الجرائم الدولية ولنا دور نقوم به

Access to the comments محادثة
بقلم:  Shona Murray  & يورونيوز
المدعى العام للجنائية الدولية: ليس هناك حصانة لمرتكبي الجرائم الدولية ولنا دور نقوم به
حقوق النشر  euronews   -  

في حلقة جديدة من برنامج "غلوبل كونفرسيشن" تناقش يورونيوز التصعيد العنيف الحاصل في أوكرانيا من قبل روسيا حيث يتم استهداف مناطق مدنية، كما تتطرق إلى الأصوات الداعيةإلى تحقيق العدالة الدولية بشأن جرائم الحرب المرتكبة على الأراضي الأوكرانية.

وللحديث أكثر عن الموضوع التقت يورونيوز بكبير المدعين العامين في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي السيد كريم خان الذي كان معه هذا الحوار.

يورونيوز: السيد كريم خان مرحبا بك. في ضوء ما رأيناه في الأيام القليلة الماضية في بوشا، فإن لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة تحقق في ما يقرب من 30 مدينة وجدت فيها أدلة على عمليات قتل واغتصاب لأطفال بعمر أربع سنوات، إلى كبار بعمر الثمانين. ما هو دور المحكمة الجنائية الدولية لملاحقة مرتكبي هذه الجرائم الخطيرة؟

كبير المدعين العامين في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي كريم خان: دور الادعاء هو التأكد من وجود مساءلة، وأنه لا يوجد ملاذ آمن للإفلات من العقاب.

ليس هناك اعتقاد متزايد بأن أي شيء يمكن أن يحدث دون عواقب.

وهذا يتطلب منا أن نكون على الأرض للتحقيق والوصول إلى الحقيقة ثم القدرة على استخدام آليات المحكمة لعرض القضايا على القضاة المستقلين لمراجعتها. إذا قلنا ارتُكبت جرائم.

يورونيوز: رأينا أوكرانيا وقد حاكمت بعض الأشخاص في محاكمها الوطنية.

لكن متى سنرى الجنرالات والجنود والعسكريين المسؤولين عن هذه الجرائم في قاعة المحكمة؟

كريم خان: هذا يحتاج لأدلة. لكنني قلت ذلك قبل انتخابي وبدأت فترة ولايتي في يونيو من العام الماضي، بأن لدينا مسؤولية لإظهار أن العدالة الدولية ليست بناءًا نظريًا.

وهذا ما يشعر به الضحايا وأولئك الذين يحتاجون إلى القانون أكثر من غيرهم، وهم الفئات الأكثر ضعفًا، من الأطفال والنساء والرجال من المدنيين الذين يعانون بشكل كبير، ولا يشعرون بالحرية والأمان في أوكرانيا، ولكن في أجزاء كثيرة جدًا من العالم.

لذلك أنا مدرك تمامًا حقيقة أنه لا يمكن النظر إلى العدالة الدولية على أنها ممارسة تاريخية تبحث في التحقيقات والادعاءات السابقة ذات الأهمية التاريخية.

يورونيوز:هل تتصور إقامة محاكمة هنا في لاهاي تتبع المحاكمات في أوكرانيا؟ هل هذا ممكن مثلما رأيناه مع يوغوسلافيا ورواندا وغيرها.

كريم خان: بالتأكيد مبدأ التكامل هو مبدأ أساسي. في هذا الصدد كان لدينا تعاون جيد مع السلطات في أوكرانيا. نحن نعمل معهم بشكل وثيق. نحن نجري تحقيقاتنا بشكل مستقل لأنه لدينا بنية قانونية معينة لا تمتلكها أوكرانيا.

لدينا أحكام تتعلق بالإبادة الجماعية وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.

لدينا القدرة على توجيه الاتهام ليس فقط للجناة المباشرين، من الأشخاص الذين قد يُزعم أنهم قاموا بعمليات الاغتصاب أو القتل أو التفجير، ولكن المسؤولين العسكريين أو السياسيين. هذا شيء لدينا كأداة قانونية بموجب نظام روما الأساسي، وسوف نستخدمه إذا كانت الأدلة تدعو إلى ذلك.

يورونيوز: ذكرت أن هناك صدى لمحاكمات نورمبرغ. وهل تقول إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مثلا، يمكن أن يجد نفسه في محكمة جرائم الحرب هنا في لاهاي؟

كريم خان: منذ محاكمات نورمبرغ فإنه لا يوجد مسؤول رسمي كجنرال أو رئيس وزراء أو رئيس يمكن أن يُستثني من مساءلة المحكمة الدولية بصفتها محكمة معترف بها من قبل مجلس الأمن الذي استعان بها في قضايا في السودان وليبيا، وقضايا أخرى للتعامل مع أي فرد ارتكب جرائم ولم يعاقب على الجرائم داخل دولته وهنا يأتي اختصاصنا القضائي.

يورونيوز: هذا يعني أيضًا أن هناك من يفلتون من العقاب بفضل الحصانة في حالة أي اتفاق سلام أو تسوية بين أوكرانيا وروسيا.

كريم خان: ليس هناك حصانة من الجرائم الدولية. وأحد مبادئ نورمبرغ، هو أنه لا يوجد قانون تقادم لجرائم الحرب أو الجرائم ضد الإنسانية.

لذا فيما يتعلق بالجرائم التي تعتبر جرائم ضد الإنسانية، والتي تنتهك هذه المبادئ الأساسية لإنسانيتنا. لا يمكن أن هناك مجرم بأمان والقانون له دور وسنقوم بدورنا.

يورونيوز: ومن خلال أدلتكم الخاصة، وما رأيته بنفسك شخصيًا، بالإضافة إلى الخطاب الذي نسمعه من روسيا ومن الجنرالات الروس، يقول الكثير من الخبراء القانونيين أن هناك أيديولوجية إبادة جماعية. هل هذا شيء يمكن أن تحقق فيه؟

كريم خان: نحن في لحظة حرجة للغاية، في لحظة يتحدث فيها القادة عن استخدام العنف والقنابل و الرصاص. إنها مسألة تستدعي التوقف والتفكير: إلى أين نحن ذاهبون؟

اللحظة التي نتحدث فيها عن الأسلحة النووية التكتيكية، هي بداية لكابوس . وعلينا أن نأخذ الأمر على محمل الجد. وأعتقد أن القانون له دور يلعبه. هذا ليس فيلم هوليود. هذا ليس بالشيء الدرامي. هذا شيء قريب الحدوث.

اللحظة التي نتحدث فيها عن الأسلحة النووية التكتيكية هي بداية لكابوس . وعلينا أن نأخذ الأمر على محمل الجد. هذا ليس فيلم هوليوود. هذا شيء قريب الحدوث.
كريم خان
كبير المدعين العامين في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي

هناك أوكرانيون منتشرون الآن في جميع أنحاء أوروبا فروا من منازلهم، وانفصلوا عن أحبائهم. هؤلاء مثل أعضاء فريقي الموجودين في كييف في الأقبية ويتساءلون متى سيسقط الصاروخ التالي. هؤلاء المدنيون يستحقون كل حماية.

يورونيوز: إذا كان هناك دليل على انتهاكات لاتفاقية جنيف من قبل أفراد معينين؟ هل هناك آلية يمكن فيها اعتقال هؤلاء الأشخاص على الأراضي الروسية، أو على الأراضي الأوكرانية؟

كريم خان: لن أخوض في أي سيناريوهات محددة، لكنها بالتأكيد معروفة وقد رأيناها في يوغوسلافيا السابقة، وفي رواندا، ، إذا اتخذت المحكمة قرارًا بعد التحقيقات التي تشير إلى وجود أسباب للاعتقاد بأن فردًا ما قد ارتكب جرائم يمكن التقدم بطلب للحصول على مذكرة توقيف.

سيحدد القضاة ما إذا كان الشروط مستوفية أم لا. ثم ندخل في مرحلة النظر في احتمالات خيار الاعتقال. أو الاستسلام الطوعي. لدينا رؤساء دول استسلموا طواعية أمام المحكمة.

يورونيوز: سؤال أخير. كخبير قانوني، رأينا جسر كيرتش يتعرض للقصف في شبه جزيرة القرم المحتلة. هل هذا هدف عسكري مشروع برأيك، فنحن في خضم حرب وهذه أرض محتلة؟

كريم خان: لن أعلق على ذلك لأنني لا أعرف ما حدث -على الأرض-. لقد قرأت عبر الإعلام عددًا من السيناريوهات، بين حادث، وتخريب وغيرها.

لكن من حيث ما قد يشكله هذا الهجوم، لن أبدى رأيا حول ما إذا كانت هذه الحادثة قد تكون جريمة أم لا أو إذا كان الجسر هدفًا مشروعًا أم لا.

هناك شيء واحد واضح: لا يمكن استهداف المقرات المدنية والمدارس والمستشفيات وأماكن إقامة المدنيين عمداً ما لم يتم استخدامها للحصول على ميزة عسكرية معينة.

يورونيوز: المدعي العام بالمحكمة الجنائية الدولية ، شكرًا جزيلاً على انضمامك إلينا في غلوبل كونفرسيشين.