الجيش اللبناني يقول إن زوارق حربية إسرائيلية "خرقت" مياهه الإقليمية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
سفينة حربية إسرائيلية في مياه المتوسط على الحدود مع لبنان> 29/09/2020
سفينة حربية إسرائيلية في مياه المتوسط على الحدود مع لبنان> 29/09/2020   -   حقوق النشر  AP Photo/Ariel Schalit

 قال الجيش اللبناني يوم الأحد إن زوارق حربية إسرائيلية خرقت المياه الإقليمية اللبنانية عدة مرات يوم السبت في منطقة تقع قبالة رأس الناقورة بالقرب من حدود البلدين، وهو ما نفته إسرائيل.

وأضاف الجيش في بيان أن هناك أربع انتهاكات، حيث دخلت الزوارق الحربية لمسافة عدة مئات من الأمتار داخل المياه الإقليمية اللبنانية وأن السلطات تبحث هذه الانتهاكات مع قوة الأمم المتحدة المؤقتة.

وذكر بيان للجيش الإسرائيلي أن قواته "لم تعبر الحدود البحرية اللبنانية".

ويتهم لبنان إسرائيل منذ سنوات بانتهاك مجاله الجوي بطائرات مسيرة وطائرات نفاثة تنفذ أنشطة استطلاعية.

وتقدمت بيروت على مر السنين بشكاوى رسمية إلى مجلس الأمن الدولي ضد إسرائيل.

وقال مسؤولون لبنانيون إن إسرائيل قصفت أيضا أهدافا إيرانية مزعومة في سوريا بعد تحليق طائراتها عبر الأجواء اللبنانية.

بوصعب لـ "يورونيوز": إسرائيل دولة عدوة ومغتصبة نعم.. لكننا توصلنا لاتفاق ودون تطبيع أو شراكة سياسية 

وكان كل من لبنان والحكومة الإسرائيلية قد أعلنا، الأسبوع الماضي، عن موافقتهما على اتفاق يحدد الحقوق البحرية لكل منهما، بعد مفاوضات غير مباشرة طويلة جرت بوساطة الولايات المتحدة الأميركية ورعياية الأمم المتحدة.

وفقا للاتفاق المنتظر توقيعه، يقدّم كلّ طرف في الوقت نفسه رسالة تحتوي على قائمة بالإحداثيات الجغرافية ذات الصلة بترسيم خط الحدود البحرية إلى الأمين العام للأمم المتحدة، في اليوم الذي يتلقى فيه رسالة الولايات المتحدة، كما يتعين على الطرفين إخطار الولايات المتحدة عند تقديم رسالتيهما إلى الأمم المتحدة.

ويدخل الاتفاق حيز التنفيذ في التاريخ الذي ترسل فيه حكومة الولايات المتحدة الأميركية إشعاراً يتضمن تأكيداً على موافقة الطرفين على الأحكام المنصوص عليها في هذا الاتفاق.

وإذا تم قبول الشروط النهائية، تقوم حكومة الولايات المتحدة بدعوة حكومة كلّ من لبنان وإسرائيل إلى إبلاغ موافقتها على هذه الشروط عن طريق إرسال ردّ رسمي مكتوب.