مجلة "جون أفريك" تؤكد حضور ملك المغرب القمة العربية في الجزائر

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الملك محمد السادس وولي عهده الأمير مولاي الحسن
الملك محمد السادس وولي عهده الأمير مولاي الحسن   -   حقوق النشر  AFP

قالت مجلة "جون أفريك" الفرنسية أمس الثلاثاء نقلاً عن مصادر جزائرية إن ملك المغرب محمد السادس سيحضر بنفسه القمة العربية والمقرر إقامتها في الجزائر يومي الأول والثاني من نوفمبر – تشرين الثاني القادم.

وقد تخفف الزيارة من حدة التوتر المتصاعد مؤخراً بين المغرب والجزائر على خلفية عدة خلافات أبرزها مساندة الجزائر لجبهة البوليساريو الساعية لاستقلال الصحراء الغربية التي تعتبرها الرباط جزء لا يتجزأ من أراضيها.

وكانت المجلة الفرنسية المعنية بأخبار القارة الإفريقية وخاصة مستعمرات فرنسا السابقة قد نشرت تقريراً الشهر الماضي نقلت فيه عن مصادر خليجية قولهم إن العاهل المغربي سيشارك شخصياً في قمة الجزائر.

وأبلغ مسؤولون جزائريون، لم يفصحوا عن هوياتهم، المجلة أنهم تلقوا نفس التأكيد من زعماء خليجيين أيضاً.

ومن المقرر أن يحضر الملك القمة بصحبة ابنه وولي عهده الأمير مولاي الحسن.

وكان وزير العدل الجزائري عبد الرشيد طبي قد زار الرباط الشهر الماضي حيث سلم وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة الدعوة الموجهة إلى الملك لحضور القمة العربية.

وكانت زيارة طبي الأولى لمسؤول جزائري إلى المغرب منذ إعلان وزير خارجية الجزائر رمضان لعمامرة قطع بلاده العلاقات الدبولماسية مع الرباط على خلفية "أعمال عدائية".

ووجه محمد السادس الصيف الماضي دعوته لتطبيع العلاقات الدبلوماسية المقطوعة مع الجزائر، حين أعرب عن تطلعه إلى العمل مع الرئاسة الجزائرية "لإقامة علاقات طبيعية"، ومؤكدا على الرغبة "في الخروج من هذا الوضع".

وقال في خطابه السنوي بمناسبة الذكرى 23 لجلوسه على العرش "إننا نتطلع للعمل مع الرئاسة الجزائرية، لأن يضع المغرب والجزائر يدا في يد لإقامة علاقات طبيعية، بين شعبين شقيقين تجمعهما روابط تاريخية وإنسانية والمصير المشترك".