Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

ريشي سوناك يقرر إبقاء جريمي هانت في منصب وزير المال في بريطانيا

جريمي هانت خلال احتجاجات لقيادة حزب المحافظين في لندن، بريطانيا.
جريمي هانت خلال احتجاجات لقيادة حزب المحافظين في لندن، بريطانيا. Copyright Frank Augstein/Copyright 2019 The AP. All rights reserved
Copyright Frank Augstein/Copyright 2019 The AP. All rights reserved
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

قرر رئيس الوزراء البريطاني الجديد ريشي سوناك الثلاثاء إبقاء وزير المالية جريمي هانت في منصبه الذي عينته ليز تراس على عجل منتصف تشرين الأول/أكتوبر لتهدئة العاصفة المالية الناجمة عن برنامجها الاقتصادي.

اعلان

قرر رئيس الوزراء البريطاني الجديد ريشي سوناك الثلاثاء إبقاء وزير المالية جريمي هانت في منصبه الذي عينته ليز تراس على عجل منتصف تشرين الأول/أكتوبر لتهدئة العاصفة المالية الناجمة عن برنامجها الاقتصادي.

هانت البالغ من العمر 55 عاما سياسي متمرس تولى وزارتي الصحة والخارجية، وقام منذ تعيينه بإلغاء جميع التخفيضات الضريبية التي أعلنتها حكومة ليز تراس وحذر من إجراءات صعبة آتية، مما أثار مخاوف من عودة التقشف. ويتوقع أن يطرح إجراءات جديدة بشأن الموازنة في 31 تشرين الاول/أكتوبر.

تخطّى التضخّم معدّل الـ10 في المئة وهو الأعلى بين دول مجموعة السبع. ويأتي ذلك فيما لا تزال أسعار الطاقة آخذة في الارتفاع وكذلك أسعار المواد الغذائية، وفي الوقت الذي تحوم فيه مخاطر الركود. وسيتعيّن على سوناك تهدئة الأسواق التي اهتزّت بسبب إعلانات ميزانية حكومة ليز تراس في نهاية أيلول/سبتمبر، والتي أُلغيت معظم أجزائها في سياق اتخذ منحى كارثياً.

كذلك، يصل سوناك إلى السلطة خلال مرحلة غير مسبوقة من عدم الاستقرار. وهو خامس رئيس للحكومة البريطانية منذ العام 2016، عندما اختارت البلاد الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاءٍ أُجري حينها.

المصادر الإضافية • وكالات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

سوناك يؤيد خطط استكشاف حقول بريطانية جديدة للنفط والغاز

بريطانيا في عين العاصفة.. مؤشرات اقتصادية مقلقة وأزمة مالية وسياسية حادّة

برنامج تراس الاقتصادي يطيح بها بعد 45 يوماً من توليها رئاسة وزراء بريطانيا