الحزب الديمقراطي يفوز بولاية أريزونا.. ويحتاج لمقعد واحد فقط لانتزاع مجلس الشيوخ الأمريكي

رائد الفضاء السابق مارك كيلي
رائد الفضاء السابق مارك كيلي Copyright Ross D. Franklin/AP
Copyright Ross D. Franklin/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وما زال يتعين شغل مقعدين، واحد في نيفادا حيث يستمر فرز الأصوات والآخر في جورجيا حيث ستجرى دورة ثانية في السادس من كانون الأول/ديسمبر.

اعلان

احتفظ الحزب الديمقراطي الذي ينتمي إليه الرئيس الأميركي جو بايدن بمقعده في مجلس الشيوخ عن ولاية أريزونا، حسبما أفادت وسائل إعلام أميركيّة، مما يجعل الحزب على مسافة مقعدٍ واحد فقط للاحتفاظ بغالبيّته في المجلس.

وذكرت شبكتا "سي إن إن" و"سي بي إس" التلفزيونيّتان أنّ رائد الفضاء السابق مارك كيلي تغلّب على خصمه الجمهوري بليك ماسترز في هذه الولاية الواقعة في جنوب غرب البلاد. وبفوز كيلي يرتفع عدد أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين إلى 49.

وما زال يتعين شغل مقعدين، واحد في نيفادا حيث يستمر فرز الأصوات والآخر في جورجيا حيث ستجرى دورة ثانية في السادس من كانون الأول/ديسمبر.

وفي حال حصل كل من الحزبين على خمسين مقعدا، أي بقي الوضع على حاله، سيحتفظ الديمقراطيون بسيطرتهم على مجلس الشيوخ بفضل صوت نائبة الرئيس كامالا هاريس. ولم يعترف بليك ماسترز منافس كيلي في ولاية أريزونا، بهزيمته حتى الآن.

وكتب الرئيس السابق دونالد ترامب على شبكته للتواصل الاجتماعي الجمعة أن بعض الآلات الانتخابية لم تعمل في ولاية أريزونا مما أدى غلى "عملية احتيال وتزوير انتخابي". وقد دعا إلى "إعادة عملية الانتخاب".

ولم يتحقق أمل أنصار ترامب في "مد" جمهوري. ومع أن النتائج النهائية الانتخابات غير معروفة حتى الآن، يبدو أن الديمقراطيين نجحوا في الحد من الضرر.

وبعد أيام على اقتراع الثلاثاء، لم يعرف بعد أي من الحزبين سيسيطر على الكونغرس. وبدا الجمهوريون في طريقهم للفوز بأغلبية في مجلس النواب لكنهم ما زالوا يحتاجون إلى سبعة مقاعد.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بعد الفوز في نيفادا.. الديمقراطيون يحتفظون بالغالبية في مجلس الشيوخ

استطلاع: تراجع شعبية بايدن والديمقراطيون بصدد فقد السيطرة على الكونغرس

ترامب يصف المهاجرين بـ"الحيوانات": يغذّون جرائم العنف فى بلادنا