شاهد: محتجون غاضبون من أزمة المناخ في البرتغال يطالبون باستقالة وزير الاقتصاد

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
محتجون من أنصار حماية البيئة في شوارع لشبونة-البرتغال
محتجون من أنصار حماية البيئة في شوارع لشبونة-البرتغال   -   حقوق النشر  Armando Franca

خرج مئات المحتجين الغاضبين من أزمة المناخ إلى شوارع لشبونة يوم السبت، واقتحم العشرات منهم مبنى كان وزير الاقتصاد البرتغالي أنطونيو كوستا إي سيلفا يلقي كلمة فيه مطالبين باستقالته.

ورفع المحتجون لافتات ورددوا شعارات وطالبوا باتخاذ إجراءات من أجل المناخ. وبينما اقتحم بعض المتظاهرين المبنى، وصاح آخرون في الخارج "فلترحل با كوستا إي سيلفا".

وأخرجت قوات الأمن المتظاهرين من المبنى. وذكرت هيئة البث البرتغالية (آر.تي.بي) أن الوزير، الذي كان في السابق مسؤولا تنفيذيا في قطاع النفط، غادر المبنى من باب خلفي. ورفضت وزارة الاقتصاد الإدلاء بتعليق.

وقالت نائب رئيس كوركوس مارتا لاندرو،"إنه أمر مهم لأننا نواجه بالفعل أزمة مناخ. الوضع خطير وعاجل. الأمور التي نقوم بتنفيذها، وتلك التي لا ننفذها في هذا العقد سيكون لها تأثير كبير على الأمن المناخي ومستقبل الأجيال الجديدة والأجيال الحالية".

وجاء الاحتجاج في البرتغال بينما يجتمع الزعماء وصانعو السياسة ومندوبون من 200 دولة تقريبا في مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ (كوب27) في شرم الشيخ بمصر.

لكن بعض النشطاء لا يعتقدون أن المؤتمر سوف يحل المشكلة. وقال الطالب بيدرو فرانكو الذي يبلغ من العمر 27 عاما: "مؤتمرات كوب ليس مصممة من أجل مواجهة تغير المناخ لأنها تحتاج مزيدا من مشاركة المجتمع المدني، ومشاركة أقل من جماعات الضغط من صناعات الوقود الأحفوري".

المصادر الإضافية • رويترز