وفاة 21 فلسطينياً على الأقل بينهم 7 أطفال بحريق ببناية سكنية في غزة.. وحداد عام في فلسطين

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
بناية عائلة أبو ريا في جباليا بقطاع غزة
بناية عائلة أبو ريا في جباليا بقطاع غزة   -   حقوق النشر  فيديو الأناضول

قضى 21 فلسطينياً على الأقل، بينهم 7 أطفال، مساء اليوم الخميس، جراء حريق اندلع في إحد المباني السكنية مخيم جباليا للاجئين في شمال قطاع غزة، وأعلنت الرئاسة الفلسطينية يوم غدٍ الجمعة يوم حداد وطني، فيما وجهت الفصائل، ومن بينها حركة حماس التي تدير القطاع، دعوة إلى أوسع مشاركة في تشييع جثامين الضحايا.

وقال مدير مستشفى "الأندونيسي" في جباليا صلاح أبو ليلى "وصلت إلى مستشفى الأندونيسي 21 جثة متفحمة على الأقل نتيجة حريق في بناية لعائلة أبو ريا في جباليا"، مشيراً إلى أن من بين الوفيات 7 أطفال.

ومن جهته، قال مسؤل في جهاز الدفاع المدني في غزة وصل إلى مكان الحريق للصحافيين "انتشلنا جثثا كثيرة ونقلنا مصابين إلى مستشفى الأندونيسي" موضحا أن الدفاع المدني "بذل جهودا جبارة لإخماد الحريق لكن إمكاناتنا متواضعة جدا".

وأكد الناطق بإسم وزارة الداخلية إياد البزم في بيان أن طواقم الدفاع المدني "أنتهت من إخماد الحريق الذي اندلع في بناية بمخيم جباليا" مبينا أن التحقيقات الأولية تشير إلى "وجود مادة البنزين مخزنة داخل المنزل مما أدى لاندلاع الحريق بشكل هائل ووقوع عدد من حالات الوفاة".

وذكر شهود عيان أن الحريق كان هائلا وشب في الطابق الثالث من المنزل المكون من ثلاثة طوابق.

إلى ذلك، قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة إن الرئيس أعلن يوم غد يوم حداد وطني على أرواح الضحايا، تنكس فيه الأعلام على المؤسسات الرسمية كافة.

وأضاف أن عباس وصف ما حدث بالفاجعة الوطنية، ووجه كافة الجهات المسؤولة لتوفير كل الإمكانيات من أجل مساعدة عائلات الضحايا والتخفيف عنهم.

ومن ناحيتها، أعربت الفصائل في غزة تضامنها الكامل مع عائلات المتوفين، ودعت أهالي القطاع إلى المشاركة الواسعة في تشييع جثامين الضحايا غداً الجمعة.

المصادر الإضافية • وكالات