المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المجر ستصادق العام المقبل على انضمام السويد وفنلندا إلى حلف شمال الأطلسي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
رئيس وزراء المجر فيكتور أوربان
رئيس وزراء المجر فيكتور أوربان   -   حقوق النشر  Markus Schreiber/Copyright 2022 The AP. All rights reserved

أعلن رئيس وزراء المجر فيكتور أوربان أن برلمان بلاده سيصادق على انضمام فنلندا والسويد إلى حلف شمال الأطلسي العام المقبل، علما بأن ملف انضمام البلدين لا يزال معلقا بانتظار مصادقة بودابست وأنقرة.

وقال أوربان على هامش قمة لمجموعة فيشيغراد في سلوفاكيا: "كما سبق أن أبلغنا السويد وفنلندا، تدعم المجر انضمام هذين البلدين إلى حلف شمال الأطلسي. سيكون الأمر مدرجا ضمن جدول أعمال أول دورة للبرلمان العام المقبل".

ومن المقرر أن تنعقد الدورة الأولى للبرلمان المجري خلال شباط/فبراير من العام المقبل. وسبق أن صادقت 28 دولة منضوية في حلف شمال الأطلسي على انضمام السويد وفنلندا إلى التكتل الدفاعي.

وبطلبهما الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي، تخلّت الدولتان عن سياسة عدم انحياز كانتا تعتمدانها منذ عقود، بعدما بدأت روسيا غزو أوكرانيا شهر شباط/فبراير. ويتطلب انضمام أعضاء جدد إلى التكتل الدفاعي إجماع الدول الأعضاء.

ورفض الحزب الحاكم في المجر مرارا تحديد جلسة في البرلمان لمناقشة القضية على الرغم من أن الحكومة تصر على أنها تدعم انضمام البلدين إلى حلف شمال الأطلسي.

في وقت سابق من الشهر الحالي قال غيرغيلي غولياس، رئيس مكتب رئيس الوزراء المجري، إن برلمان البلاد اضطر لإقرار الإصلاحات التي تطالب بها بروكسل لمكافحة الفساد، قبل مناقشة قضية الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي. وتخوض المجر محادثات مع بروكسل لتحرير تمويل بمليارات اليورو من صندوق للاتحاد الأوروبي معلّقة حاليا على خلفية مخاوف من الفساد. 

اتّهمت المعارضة المجرية حزب أوربان بالمماطلة عبر رفضه إدراج القضية في جدول أعمال البرلمان للتصويت عليها. ووصف الحزب الاشتراكي الأمر بأنه "غير مفهوم وغير مبرر"، فيما اتّهم حزب "الزخم" الحكومة بـ"ابتزاز" الاتحاد الأوروبي.

المصادر الإضافية • أ ف ب