ماسك يعلن الحرب على آبل

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مالك منصة تويتر إيلون ماسك - أرشيف
مالك منصة تويتر إيلون ماسك - أرشيف   -  حقوق النشر  Ringo H.W. Chiu/Copyright 2019 The AP. All rights reserved.

اتهم مالك منصة تويتر إيلون ماسك من خلال سلسلة تغريدات شركة آبل بالرقابة والممارسات الاحتكارية، زاعماً أن الشركة "توقفت في الغالب" عن الإعلان على تويتر وتساءل عما إذا كانت شركة آبل ورئيسها التنفيذي تيم كوك "يكرهون حرية التعبير في أمريكا".

وكتب ماسك على تويتر "هددت آبل أيضاً بحجب تويتر عن متجر التطبيقات الخاص بها، لكنها لم تخبرنا بالسبب."

وكان نصف كبار المعلنين على تويتر قد أوقفوا إعلاناتهم بسبب مخاوف من التوجهات المستقبلية لتويتر تحت إدارة ماسك، بحسب "ميديا ماترز"، وهو موقع إلكتروني متخصص بمتابعة أخبار منصات التواصل الاجتماعي.

غالبًا، توقفت آبل عن الإعلان على تويتر. هل يكرهون حرية التعبير في أمريكا؟
إيلون ماسك

وفي خضم هذه المعركة أثار ماسك الجدل حول سلطة آبل على النشاط عبر الإنترنت من خلال آب ستور، وهو المتجر الذي يمكن مستخدمي هواتف الآيفون من تحميل الألعاب والتطبيقات.

وتحصل آبل عادة على 30 بالمئة من مبيعات الشركات في متجرها، وغرد ماسك بصورة لإشارة طريق سريع فيها خيارين "أدفع 30%" أو "أذهب إلى الحرب".

ومن المرجح أن تحصل أبل على نحو 30 بالمئة من الأموال التي تخطط تويتر لفرضها كرسوم تسجيل على بعض المستخدمين.

انتقدت في السابق العديد من الشركات رسوم متجر آبل للتطبيقات، وتخوض حالياً شركة "Epic Games" لصناعة ألعاب الفيديو "Fortnite" معركة قانونية مع شركة التكنولوجيا العملاقة.

viber

هذه ليست المرة الأولى التي ينتقد فيها ماسك متجر تطبيقات آبل. في مايو، قال ماسك إن الرسوم البالغة 30٪ كانت "حرفياً أعلى بعشرة أضعاف مما ينبغي".