مونديال 2022: هازار يُعلن نهاية مشواره مع المنتخب البلجيكي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
النجم البلجيكي إدين هازار في مباراة المنتخب البلجيكي والمغرب في مونديال 2022 في الدوحة، قطر.
النجم البلجيكي إدين هازار في مباراة المنتخب البلجيكي والمغرب في مونديال 2022 في الدوحة، قطر.   -   حقوق النشر  Alessandra Tarantino/Copyright 2022 The AP. All rights reserved.

قرر النجم البلجيكي إدين هازار أن يضع حداً لمسيرته مع المنتخب الوطني عقب الفشل في التأهل الى ثمن نهائي مونديال قطر، وذلك وفق ما أعلن الأربعاء في حسابه على انستغرام.

وقال لاعب ريال مدريد الإسباني البالغ 31 عاماً: "اليوم، طويت صفحة... شكراً على حبكم. شكراً على دعمكم الذي لا مثيل له. شكراً لكم على كل هذه السعادة الذي شاركتموني إياها منذ عام 2008. لقد قررت إنهاء مسيرتي الدولية. سأشتاق اليكم".

وكان هازار يمني النفس بقيادة بلاده أقله الى تكرار إنجاز عام 2018 حين وصلت الى نصف النهائي، لكن السقوط أمام المغرب بثنائية نظيفة في الجولة الثانية من منافسات المجموعة السابعة وبعدها التعادل السلبي مع كرواتيا في الجولة الختامية أنهى مشوار "الشياطين الحمر" عند الدور الأول.

ويشكل اعتزال هازار أولى محطات نهاية الجيل الذهبي الذي خسر أيضاً مدربه الإسباني روبرتو مارتينيس بعدما قرر الرحيل وعدم تجديد العقد عقب نهاية دور المجموعات من المونديال القطري.

قبل أربعة أعوام، كان الجيل الذهبي لبلجيكا في أوج عطائه ووُضِعَ على رأس لائحة المرشحين للفوز باللقب العالمي الأول في تاريخ البلاد، لكن المشوار لم يصل الى نهايته وتوقف عند دور الأربعة على يد فرنسا التي توجت لاحقاً باللقب.

دخل هازار ورفاقه الى المونديال القطري وهم يدركون أنها الفرصة الأخيرة لمحاولة الارتقاء إلى مستوى سمعتهم بين أفضل لاعبي القارة.

لكن المغرب فعل فعلته وأسقط رجال المدرب مارتينيس، ما جعلهم مطالبين بالفوز في الجولة الأخيرة على كرواتيا، إلا أن هذا الأمر لم يحصل فاكتفوا بالتعادل وانتهى المشوار.

مباشرة وبعد انتهاء المباراة التي أهدر روميلو لوكاكو في ثوانيها الأخيرة فرصتين ذهبيتين لخطف بطاقة التأهل، أعلن مارتينيس أنه سيغادر المنصب الذي استلمه عام 2016.

قال بتأثر كبير إن "هذه المباراة كانت مباراتي الأخيرة مع المنتخب. حان الوقت كي أتنحى".

ولحق به القائد هازار الأربعاء، منهياً مسيرة بدأها عام 2008 حين كان يبلغ 17 عاماً و316 يوماً، في طريقه لخوض 126 مباراة سجل خلالها 33 هدفاً.

وكان هازار يعول على المونديال القطري كي يعيد اطلاق مسيرته التي تعطلت منذ انتقاله الى ريال مدريد عام 2019 قادماً من تشلسي.

المصادر الإضافية • أ ف ب