بروكسل تمنح قبرص وإيرلندا ومالطا إعفاءً جمركياً مؤقتاً للأدوية البيطرية البريطانية

نائب رئيس المفوضية الأوروبية، ماروش شيفوفيتش
نائب رئيس المفوضية الأوروبية، ماروش شيفوفيتش Copyright AP Photo
بقلم:  Hassan Refaei
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تستورد نيقوسيا ودبلن وفاليتا، تاريخياً، الأدوية من المملكة المتحدة، لكنّ وبموجب اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بريكست"، فإن العواصم المذكورة، إضافة إلى إيرلندا الشمالية، مُنعت من استيراد تلك المنتجات من بريطانيا.,

اعلان

أعلنت المفوضية الأوروبية الإثنين، عزمها إصدار إعفاء مؤقت يتيح للرسوم الجمركية للمواطنين وللشركات في قبرص وأيرلندا ومالطا استيراد الأدوية المصنّعة في المملكة المتحدة.

وتستورد نيقوسيا ودبلن وفاليتا، تاريخياً، الأدوية من المملكة المتحدة، لكنّ وبموجب اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بريكست"، فإن العواصم المذكورة، إضافة إلى إيرلندا الشمالية، مُنعت من استيراد تلك المنتجات من بريطانيا.

والبروتوكول الذي تم الاتفاق عليه بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا في العام 2019، ينص على تواصل إيرلندا الشمالية اتباع قواعد تجارة البضائع الخاصة بالتكتل، لتجنب عودة التجارة الحدودية في جزيرة أيرلندا.

وقال نائب رئيس المفوضية الأوروبية، ماروش شيفوفيتش: "لقد أصغينا بعناية إلى المخاوف التي أثارها أصحاب المصلحة، لا سيما أولئك الذين في إيرلندا الشمالية، ونحن نتفهم تلك المخاوف، وهذا هو السبب الذي يدفعنا اليوم إلى التحرك".

وأضاف شيفوفيتش: "من خلال تمديد الترتيبات الحالية إلى شهر كانون الأول/ديسمبر من العام 2025، فإننا نمنح (البلدان المذكورة) متسعاً من الوقت للتكيف (مع الواقع الجديد)".

واعتبر شيفوفيتش أن قرار المفوضية بإصدار الإعفاء الجمركي المذكور، إنما هو "حلٌ عملي لمشكلة عملية"، واستطرد قائلاً: إن القرار "يؤكد التزامنا الحقيقي بالمشاركة بشكل بناء مع المملكة المتحدة لإيجاد حلول متفق عليها بشأن البروتوكول".

ويأتي إعلان المفوضية الأوروبية بعد ثمانية أشهر من إصدارها استثناءً مماثلاً لضمان توفير الأدوية على المدى الطويل لدول الاتحاد الأوروبي الثلاث (قبرص، إيرلندا ومالطا) إضافة إلى إيرلندا الشمالية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

لوكاشنكو يدعو إلى توثيق التعاون مع روسيا في خضم "الأوقات الصعبة"

المزارعون يصبون جام غضبهم أمام أبواب المفوضية الأوروبية في بروكسل

ضوابط أكثر صرامة لأكبر ثلاثة مواقع إباحية ولحماية القصر في أوروبا