ماكرون يشيد من على متن حاملة الطائرات شارل ديغول بمهنية قواته ضدّ الاستفزازات الروسية

ماكرون بعد هبوط مروحيته على متن حاملة الطائرات شارل ديغول
ماكرون بعد هبوط مروحيته على متن حاملة الطائرات شارل ديغول Copyright Ludovic MARIN / POOL / AFP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

بعد اندلاع الحرب في أوكرانيا، اقتربت سفن روسية بشكل منتظم من حاملة الطائرات شارل ديغول التي كانت تشارك في مهمة الدفاع عن الجناح الشرقي للناتو، وحدثت احتكاكات عدّة بين الطرفين.

اعلان

توجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بعد حضوره نهائي كأس العالم بين الأرجنتين وفرنسا في قطر إلى حاملة الطائرات شارل ديغول في البحر الأحمر لحضور عشاء عيد الميلاد التقليدي مع الجيش، مشيداً بمهنيّة القوات الفرنسية في مواجهة السلوك "غير الودي" للروس.

وقال لنحو 1700 من عناصر البحرية تجمعوا في حظيرة الطائرات "أهنئكم بالمهنية التي أظهرتموها خلال التعاملات المختلفة مع الطائرات والسفن الروسية التي كان سلوكها غير ودي في بعض الأحيان".

وقبل عبورها قناة السويس ودخولها البحر الأحمر الأحد، شاركت حاملة الطائرات في البحر المتوسط في الدفاع عن الجناح الشرقي لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ضد روسيا على خلفية الحرب في أوكرانيا.

وشدد الرئيس الفرنسي على أن "المهام المنجزة والدوريات والطلعات الجوية عزّزت الموقف الدفاعي والرادع للناتو قرب أوكرانيا التي تعيش حالة حرب"، مشيراً خصوصاً إلى طلعات التأمين في المجال الجوي الروماني.

خلال هذه المهمة، اقتربت سفن روسية بشكل منتظم من شارل ديغول على مسافات قريبة جداً أحياناً، مخاطرة بإعاقة مناورة الطائرات وفق ما أكد ضابط على متن حاملة الطائرات. وحدثت احتكاكات خصوصاً في بداية العام بعد بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا.

كما تشارك حاملة الطائرات التي أبحرت من تولون (جنوب فرنسا) منتصف تشرين الثاني/نوفمبر لإنجاز عدة مهام تمتد أشهراً، في أنشطة التحالف الدولي لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية خصوصاً في سوريا تحت قيادة الولايات المتحدة.

وشدد ماكرون على أن هذه المشاركة "مكّنت من أن تظهر للمنافسين الموجودين في المنطقة أن فرنسا يجب أن يحسب لها حساب"، في إشارة إلى روسيا وكذلك البحرية الصينية الموجودة في البحر الأحمر منذ إقامتها مرسى في جيبوتي.

وستواصل شارل ديغول مهمتها في المحيط الهندي مع إظهار فرنسا رغبة في تعزيز وجودها في المحيطين الهندي والهادئ.

وتابع الرئيس الفرنسي "هنا أيضاً، سيكون حلفاؤنا إلى جانبنا ولكن دائماً، وأشدد على ذلك، مع استقلالنا الذاتي في التقييم ومن خلال التحكم في أي تصعيد بأنفسنا".

وقضى إيمانويل ماكرون الليلة على متن حاملة الطائرات قبل توجهه إلى الأردن الثلاثاء.

المصادر الإضافية • وكالات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: الملك عبد الله يستقبل الرئيس الفرنسي ماكرون في قصر الحسينية بعمان

الإليزيه يرد على منتقدي زيارة ماكرون إلى قطر لحضور نصف نهائي المونديال

بعد تصريحات ماكرون.. بوريل يؤكد أن أي ضمانات أمنية لروسيا "تبحث لاحقاً"