بوتين يقول لنظيره الصيني شي جين بينغ إنه يريد تعزيز التعاون العسكري بين روسيا والصين

الرئيس الصيني شي جين بينغ، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال اجتماعهما في بكين، الصين، 4 فبراير 2022
الرئيس الصيني شي جين بينغ، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال اجتماعهما في بكين، الصين، 4 فبراير 2022 Copyright Alexei Druzhinin/Sputnik
Copyright Alexei Druzhinin/Sputnik
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

في تصريحات في بداية اجتماع عبر رابط فيديو بين الزعيمين بثه التلفزيون الرسمي، قال بوتين إن أهمية العلاقات الروسية الصينية تتزايد كعامل استقرار، وإنه يهدف إلى تعزيز التعاون العسكري بين البلدين.

اعلان

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال لقاء عبر الفيديو مع الرئيس الصيني شي جينبينغ الجمعة أنه يريد تعزيز التعاون العسكري مع بكين وأشاد بمقاومة البلدين في مواجهة "الضغوط" الغربية.

وقال بوتين "في سياق ضغوط غير مسبوقة واستفزازات من الغرب، نحن ندافع عن مواقفنا المبدئية".

وأشار إلى أنّ "التنسيق بين موسكو وبكين على الساحة الدولية... يخدم إقامة نظام دولي عادل وقائم على القانون الدولي".

كما أكد أنّ "التعاون العسكري والفني الذي يُسهم في أمن بلداننا والحفاظ على الاستقرار في المناطق الرئيسية له مكانة خاصة" في التعاون الروسي الصيني.

ثمّ أوضح الرئيس الروسي أنّ القوّتين "تعتزمان تعزيز التعاون بين القوات المسلّحة لروسيا والصين".

وفي مواجهة عقوبات غربية قاسية على روسيا بسبب هجومها على أوكرانيا، سعت موسكو في الأشهر الأخيرة إلى تعزيز علاقاتها مع آسيا، خصوصاً مع الصين، التي امتنعت مع ذلك عن دعم الهجوم الروسي على الجارة أوكرانيا.

وأعلن بوتين الجمعة أنّ نظيره سيأتي "في ربيع" العام 2023 إلى روسيا في "زيارة دولة"، ستكون الأولى منذ بداية جائحة "كوفيد -19".

وتقدّم موسكو وبكين نفسيهما كثقل جيوسياسي موازن للولايات المتحدة وحلفائها. وأجرتا عدّة مناورات عسكرية مشتركة في الأشهر الأخيرة، بما في ذلك مناورات بحرية هذا الأسبوع في بحر الصين الشرقي.

كذلك، تحاول روسيا زيادة إمداداتها من الغاز للاقتصاد الصيني، المستهلك الرئيسي للمحروقات، في الوقت الذي يبدي فيه الأوروبيون تصميماً على التخلّص من اعتمادهم على الطاقة الروسية.

المصادر الإضافية • ا ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مسؤول روسي كبير: موسكو في مواجهة عسكرية مع الولايات المتحدة وبريطانيا في أوكرانيا

موسكو تقول إنّ استخدام جنودها هواتفهم النقالة في ماكيفكا هو "السبب الرئيس" لاستهدافهم

الأزمات المناخية والنووية تثير مخاوف من قرب نهاية العالم