أولى لحظات حلول العام الجديد.. أستراليا تستقبل 2023 بدون قيود كوفيد

الألعاب النارية فوق دار أوبرا سيدني وجسر هاربور خلال احتفالات ليلة رأس السنة في سيدني، 1 يناير 2022.
الألعاب النارية فوق دار أوبرا سيدني وجسر هاربور خلال احتفالات ليلة رأس السنة في سيدني، 1 يناير 2022. Copyright Dean Lewins/AAP via AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

سيضيء قوس من الألوان ميناء سيدني، مع إطلاق ألفين من الألعاب النارية من الأشرعة الأربعة لدار أوبرا سيدني وسبعة آلاف من مواقع أخرى على جسر الميناء، في أكبر احتفالات تشهدها المدينة على الإطلاق.

اعلان

استقبلت أستراليا العام الجديد بدون قيود لأول مرة منذ عامين بعد الاضطرابات التي أحدثها كوفيد، وتدفق أكثر من مليون محتفل إلى ميناء سيدني لمشاهدة عرض الألعاب النارية.

وسيدني هي واحدة من أولى المدن الكبرى في العالم التي ترحب بالعام الجديد وتستقطب مشاهدين بأعداد ضخمة من أنحاء العالم، حيث يقام عرض للألعاب النارية عند دار الأوبرا الشهيرة.

وأدت عمليات الإغلاق في نهاية عام 2020 والارتفاع الكبير في حالات الإصابة نتيجة انتشار المتحور أوميكرون في نهاية عام 2021 إلى فرض قيود على التجمعات وتقليص الاحتفالات. لكن القيود على الاحتفالات رُفعت هذا العام بعد أن أعادت أستراليا، كغيرها من البلدان حول العالم، فتح حدودها وإنهاء قيود التباعد الاجتماعي.

وقالت كلوفر مور، رئيسة بلدية سيدني "نقول في عشية رأس السنة الجديدة إن سيدني عادت بينما نطلق إشارة بدء الاحتفالات في أنحاء العالم ونستقبل العام الجديد بضجة كبيرة".

وتم إضاءة قوس من الألوان  في ميناء سيدني، مع إطلاق ألفين من الألعاب النارية من الأشرعة الأربعة لدار أوبرا سيدني وسبعة آلاف من مواقع أخرى على جسر الميناء، في أكبر احتفالات تشهدها المدينة على الإطلاق.

وقبل الجائحة، كان يتدفق على الاحتفالات أكثر من مليون في سيدني فيما يشاهدها نحو مليار حول العالم.

المصادر الإضافية • رويترز

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"بصورة نهائية".. فرنسا تُشرّع استخدام القنّب بكل أشكاله

شاهد: ألعاب نارية مبهرة تضيء سماء سيدني احتفاءً بقدوم عام 2024

شاهد: التايوانيون يستقبلون عام التنين بالأزهار وأدوات الزينة