إسرائيل تلغي تصاريح دخول ثلاثة مسؤولين فلسطينيين لزيارتهم كريم يونس

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
 كريم يونس يحمله أصدقاء وأقارب بعد إطلاق سراحه بعد 40 عاماً في سجن إسرائيلي بتهمة اختطاف، 5 يناير 2023
كريم يونس يحمله أصدقاء وأقارب بعد إطلاق سراحه بعد 40 عاماً في سجن إسرائيلي بتهمة اختطاف، 5 يناير 2023   -   حقوق النشر  AHMAD GHARABLI/AFP

أعلنت إسرائيل السبت سحب تصاريح دخول ثلاثة كوادر في حركة فتح مقربين من الرئيس الفلسطيني محمود عباس بعدما زاروا أسيرا أفرجت عنه الدولة العبرية الخميس.

والتقى محمود العالول وعزام الأحمد وروحي فتوح، الفلسطيني من داخل إسرائيل الأسير كريم يونس الذي أفرج عنه الخميس بعدما أمضى عقوبة بالسجن مدتها 40 عاما إثر إدانته بتهمة قتل جندي إسرائيلي في 1983.

وأمر وزير الدفاع الإسرائيلي يواف غالانت بإلغاء تصاريح الدخول إلى الأراضي الإٍسرائيلية لهؤلاء القادة في حركة فتح بعد هذه الزيارة على ما قال مكتبه في بيان.

وجاء في البيان "استغل الرجال الثلاثة وضعهم ودخلوا هذا الصباح إلى إسرائيل للتوجه إلى منزل الإرهابي كريم يونس".

وأتى هذا التدبير غداة إعلان إسرائيل سلسلة من العقوبات لا سيما مالية ضد السلطة الوطنية الفلسطينية. وتستهدف هذه التدابير أيضاً امتيازات بعض المسؤولين "الذين يشنون حربا سياسية وقانونية على إسرائيل" على ما قال مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو الجمعة.

وأتت هذه الإجراءات بعد تبنّي الجمعيّة العامّة للأمم المتحدة قراراً يُطالب محكمة العدل الدوليّة بالنظر في مسألة الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينيّة، بدفع من السلطة الوطنية الفلسطينية.

وقد انتقدت إسرائيل القرار بشدة.

والحكومة الإسرائيلية الجديدة التي تولت مهامها في 29 كانون الأول/ديسمبر هي الأكثر يمينية في تاريخ البلاد.

المصادر الإضافية • ا ف ب