جيريمي جونسي... من شغوف بالسفر إلى مؤسس إحدى أكبر الوكالات السياحية الرقمية في العالم

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
جيريمي جونسي... من شغوف بالسفر إلى مؤسس إحدى أكبر الوكالات السياحية الرقمية في العالم
حقوق النشر  euronews   -   Credit: Dubai

جيريمي جونسي هو الرئيس التنفيذي ومؤسس "بيوتيفول ديستينيشنز"، وهي وكالة حائزة على جوائز تقدم بعض العلامات التجارية الأكثر ابتكارًا في مجال السفر في العالم.

قبل عشر سنوات، رأى جونسي فجوة في سوق السفر، فقرر الاستثمار فيها مستغلا شغفه بالسفر حول العالم.

التقت يورونيوز بجونسي على هامش مشاركته في مؤتمر "سكيفت غولف" في دبي (مؤتمر لمدة يومين يجمع كبار المديرين التنفيذيين والقادة المبدعين لمناقشة الابتكارات التي ستغير مستقبل السفر)، أين شارك تجربته ورحلته من مجرد شخص مولوع بالسفر إلى صاحب شركة رائدة في عالم السياحة.

ويقول جونسي إن خطواته الأولى كانت في محاولة مقابلة قادة السفر حول العالم، وإقناعهم بمدى قوة منصات التواصل الإجتماعي في التأثير على عملاء محتملين وجذبهم إلى الوجهات السياحية.

أثمرت مثابرته وذكائه التجاري عندما تمت دعوته للتعاون مع حكومة دبي، لإطلاق أول حملة عبر إنستغرام من خلال هاشتاغ "ماي دبي" (myDubai#)، الذي بات أحد الهاشتاغات الشهيرة استخداما على الإنستغرام لعشاق السفر والاستكشاف.

يقول جونسي: "كنت أنشر فقط على منصة إنستغرام وبمجرد أن حصلنا على هذا العمل مع حكومة دبي... أسسنا شركة ثم بدأنا العمل من هناك".

وتعليقًا على الكيفية التي غيرت بها وسائل التواصل الاجتماعي صناعة السفر، قال جونسي: "إن ما يصل إلى 90٪ من المسافرين يحجزون السفر بناءً على المحتوى الذي يرونه على وسائل التواصل".

ويضيف جونسي قوله: "بالنسبة للكثيرين منا، في المرة الأولى التي نفكر في وجهة ما، فذلك له علاقة بتصفحنا لمنصة إنستغرام أو تيك توك، أو رؤية شخص أنشأ محتوى قد يلهمك".

ويوضح جونسي قائلاً: "ما يصل إلى 40٪ من المسافرين الأصغر سنًا لا يستخدمون محرك البحث غوغل بعد الآن. إنهم يذهبون إلى تيك توك وإنستغرام، ثم يبحثون عن المطعم الذي يريدون الذهاب إليه. أعتقد أن هذا تحول كبير جدًا بدأ يحدث وغير طريقة سفر الناس".

غالبًا ما يوصف جيريمي بأنه صانع تغيير بيئي فهو مدافع كبير عن السفر المستدام.

ويقول جونسي: "لا يمكننا العودة إلى نوع السفر الذي كنا نقوم به في فترة ما قبل الجائحة"، ويضيف القول إن نمط السياحة نحو الوجهات الشهيرة بات مفرطا، وما تحاول شركته فعله هو "التحدث عن الوجهات الأقل شهرة"، ويقول: "أدفع الناس للذهاب إلى أماكن ربما لم يذهبوا إليها من قبل. وسائل التواصل الاجتماعي هي طريقة رائعة للقيام بذلك".

يتحدث جونسي أيضًا عن تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على الصحة العقلية، ويقول: "لسوء الحظ، مع وجود الكثير من وسائل التواصل الاجتماعي، من السهل جدًا التواصل مع أي شخص، ولا يقوم الأشخاص بغربلة ما يقولونه. أعتقد أن أي شخص يواجه تحديات نتيجة لما يواجهه على الإنترنت يجب أن يتحدث عنها، وعلى المؤثرين وصناع المحتوى تشجيع متابعيهم على هذا الأمر".