الإمارات تتعهد باستثمار 30 مليار دولار في كوريا الجنوبية بعد قمة جمعت الرئيسين في أبوظبي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول ونظيره الإماراتي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في قصر الوطن في أبو ظبي - الإمارات العربية المتحدة.
رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول ونظيره الإماراتي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في قصر الوطن في أبو ظبي - الإمارات العربية المتحدة.   -   حقوق النشر  أ ب

قال المكتب الرئاسي في كوريا الجنوبية يوم الأحد إن الإمارات قررت استثمار 30 مليار دولار في قطاعات بالبلد الآسيوي في الوقت الذي تسعى فيه الدولتان إلى توسيع التعاون الاقتصادي.

وأضاف مكتب الرئيس الكوري الجنوبي يون سوك-يول أن الإعلان عن قرار الاستثمار جاء في الوقت الذي التقى فيه يون بنظيره الإماراتي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في أبوظبي خلال زيارة رسمية للإمارات مدتها أربعة أيام.

ونقل مكتب يون عن رئيس الإمارات قراره استثمار 30 مليار دولار على أساس الثقة في كوريا الجنوبية "التي تفي بالوعود تحت أي ظرف من الظروف".

ولم تتضح بعد تفاصيل خطة الاستثمار لكن كيم أون-هاي المتحدثة باسم رئيس كوريا الجنوبية قالت في بيان إن الاستثمار سيوجه إلى قطاعات الطاقة النووية والدفاع والهيدروجين والطاقة الشمسية من بين قطاعات أخرى.

وقالت وزارة المالية في سول إن الاستثمار الذي تبلغ قيمته 30 مليار دولار سيكون بقيادة صناديق الثروة السيادية بما في ذلك شركة مبادلة للاستثمار.

ووقع البلدان خلال القمة أيضا 13 مذكرة تفاهم بما في ذلك اتفاقية بين بنك التنمية الكوري الذي تديره الدولة ومبادلة للتعاون من أجل الاستثمار في شركات كورية جنوبية.

وقد حظي الأحد رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول لدي وصوله إلى الإمارات العربية المتحدة بترحيب مميز، حيث يأمل في توسيع آفاق الشراكة وتعزيز مبيعات سيول العسكرية إلى أبو ظبي وصل يون إلى قصر الوطن في أبو ظبي مع زوجته وكان في استقباله الرئيس الإماراتي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الذي تولى منصبه في مايو- أيار الماضي بعد أن شغل منصب الحاكم الفعلي للبلاد لسنوات. ويستهل يون زيارة رسمية تستغرق أربعة أيام.

ويحاول الزعيم المحافظ مضاعفة الروابط العسكرية خاصة وسط التوتر مع إيران المجاورة التي أدت بالفعل إلى احتجاز طهران لناقلة نفط كورية جنوبية في العام 2021.

تعتمد كوريا الجنوبية على الإمارات في مجال الطاقة حيث تزودها بحوالي 10 بالمئة من إمداداتها من النفط الخام. كما أبرمت سيول سلسلة من الصفقات مع أبو ظبي خارج قطاع النفط من أجل تعزيز علاقاتها. 

تجاوزت التبادلات التجارية بين كوريا الجنوبية مع الإمارات العربية في السنوات الأخيرة مليارات الدولارات خاصة في مجال السيارات والمواد والسلع الأخرى. وقبل زيارة يون، وصف المسؤولون الكوريون الزيارة بأنها تسعى إلى توطيد العلاقات بين البلدين.

ونقلت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية السبت عن مسؤول رئاسي رفض الكشف عن اسمه قوله إنه سيتم الاتفاق على صفقة أسلحة. ومن المتوقع أن يلقي يون كلمة عقب المنتدى الإماراتي الكوري المزمع عقده الإثنين، كما سيلتقي بمسؤولين حكوميين ويزور مشاريع تنموية خلال زيارته.

viber

وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية وام، ستتركز المناقشات بين الرئيسين حول الطاقة النووية وتغير المناخ والصحة وقطاع الفضاء والزراعة الذكية والثقافة.

المصادر الإضافية • الوكالات