ارتفاع حصيلة القتلى في دنيبرو والكرملين ينفي مسؤوليته

سيدة أوكرانية تضع الزهور للذين قتلوا في هجوم صاروخي روسي على مبنى سكني في مدينة دنيبرو الجنوبية الشرقية ، أوكرانيا
سيدة أوكرانية تضع الزهور للذين قتلوا في هجوم صاروخي روسي على مبنى سكني في مدينة دنيبرو الجنوبية الشرقية ، أوكرانيا Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ الأحد إن بوتين "بالغ في تقدير قدرة قواته المسلحة" عند غزو أوكرانيا. وأضاف في مقابلة مع صحيفة هاندلسبلات الألمانية "نرى أخطاءهم الميدانية وافتقارهم إلى المعنويات ومشاكل القيادة لديهم ومعداتهم الرديئة"، و"خسائرهم الفادحة".

اعلان

ارتفعت حصيلة الضربة الروسية على مبنى سكني في دنيبرو بشرق أوكرانيا في نهاية الاسبوع إلى 36 قتيلا الاثنين في حصيلة مرشحة للارتفاع وتعد من الأعلى منذ بدء الحرب.

ونفى الكرملين مسؤوليته عن المذبحة، متهما الجانب الأوكراني. تحدث الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف عن "مأساة" قد تكون نجمت عن نيران المضادات الجوية الأوكرانية.

من جانبه بعد 48 ساعة على الضربة، أعلن قائد الشرطة الوطنية الأوكرانية إيغور كليمنكو أنه بعد ليلة ثانية من عمليات البحث، عثر على 36 قتيلا بينهم طفلان وأن 75 شخصا بينهم 15 طفلا اصيبوا بجروح.

وأفاد حاكم المنطقة الأوكراني فالنتين ريزنيشنكو أن "مصير 35 من سكان المبنى لا يزال مجهولا" مما يثير مخاوف من تضاعف حصيلة القتلى.

ولا تزال عمليات الإنقاذ مستمرة للعثور على ناجين تحت الأنقاض مع استخدام كلاب مدربة.

وذكر الحاكم أنه منذ بدء عمليات الإنقاذ "تم انتشال 39 شخصا" من تحت الأنقاض.

ونقدم إليكم أبرز تطورات الوضع في أوكرانيا:

المصادر الإضافية • وكالات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الأمل بالعثور على ناجين في حادث تحطم الطائرة في نيبال "معدوم" (مسؤول محلي)

شاهد: روسيا تطلق عملياتها العسكرية في دونتسك وتستخدم نظامي أوراغان وتوت الصاروخيين

بعد آلاف التعديلات.. البرلمان الأوكراني يقر قانون التعبئة العسكرية المثير للجدل