ما الذي يجعل "ليوبارد 2" قوية جدًا مقارنة بالدبابات الغربية الأخرى؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
دبابة ليوبارد 2
دبابة ليوبارد 2   -  حقوق النشر  Michael Sohn/AP2011

بعد أسابيع من الضغط السياسي المتصاعد من داخل البلاد وخارجها، وافقت ألمانيا على إرسال دبابات "ليوبارد 2" إلى أوكرانيا، وهي نقطة تحول محتملة للبلد المحاصر في معركته الشاقة والمستمرة ضد روسيا.

ستزود برلين كييف بـ 14 دبابة "ليوبارد 2" وذخيرة ذات صلة من مخزونها الوطني، إضافة إلى التدريب اللازم لتشغيلها في المعارك، وسيسمح بتصدير هذه الدبابات الألمانية الصنع من قبل الدول الغربية الأخرى التي ترغب في الانضمام إلى التحالف الدولي. المستشار الألماني أولاف شولتز أكد في بيان "هذا القرار يأتي في أعقاب خطنا المعروف في دعم أوكرانيا بأفضل ما في وسعنا".

ولكن ما الذي يجعل دبابات "ليوبارد 2" مهمة جدًا؟

تم تطوير "ليوبارد 2" بواسطة "كروس مافي فيغمان"، وهي شركة دفاع تتخذ من مدينة ميونيخ الألمانية مقرا لها، وتستخدمها العديد من الدول الأوروبية، بما في ذلك بولندا وإسبانيا واليونان وفنلندا والسويد والدنمارك وسويسرا، بالإضافة إلى دول أخرى مثل كندا وتركيا.

ووفقًا لشركة "كروس-مافي فيغمان"، هناك أربعة طرازات من "ليوبارد 2" حيث توجد ايه 4، ايه 5، ايه 6 وايه 7، والتي تصفها الشركة بأنها "دبابة القتال الرئيسية الأكثر تقدمًا في العالم".

سيتضمن قرار ألمانيا إصدار ايه 6، التي تبلغ سرعتها القصوى 70 كيلومتر في الساعة ومداها 450 كيلومترًا، ومدفع أملس بقطر 120 ملم ومدفع رشاش بقطر 7.62 ميليمتر.

تعتبر دبابة "ليوبارد 2" قوية جدًا فيما يتعلق بالقوة النارية، إذ يمكنها إطلاق نيران بعيدة جدًا بأنواع مختلفة من الذخيرة التي يمكن تشكيلها بشكل أساسي نحو الهدف حسب كريستيان مولينغ، رئيس مركز الأمن والدفاع في المجلس الألماني للعلاقات الخارجية، والذي أوضح ليورونيوز أن الدبابة "ليوبارد 2" "لديها درع متقدم للغاية، وهو أمر مهم أيضًا لأطقم الدبابات ... وهذا شيء يساعد الجنود من الناحية النفسية".

وأضاف مولينغ "النقطة الثالثة هي المناورة ... فهي مركبة سريعة جدًا، وهذا يمنح أيضًا ميزة تكتيكية معينة في التحرك والخروج بسرعة كبيرة، ولكن أيضًا عبور المسافات في مدى قصير جدا".

3500 وحدة من طراز "ليوبارد" في جميع أنحاء العالم

من الناحية اللوجستية، تقدم "ليوباردّ ميزة رئيسية على "إم 1 أبرامز" الأمريكية و"تشالنجر 2" البريطانية. وأوضح مولينغ: "إنها قطع غيار تحتاج لإصلاح وأعمال صيانة ومراقبة شاملة، وبالتالي فهناك حقل عمل أكبر بكثير في مجال ليوبارد"، مضيفا: "ببساطة عن طريق تفكيك جميع الخزانات، يمكن الحصول على قطع غيار. لذا، فإن حجم الخيارات لتشغيلها أسهل بكثير".

تقدر أوكرانيا أنها بحاجة إلى 300 دبابة غربية لشن هجوم مضاد يمكن أن يدفع بروسيا للعودة إلى خطوط ما قبل الحرب.

تقول شركة الدفاع "كروس مافي فيغمان" إنها سلمت حتى الآن 3500 وحدة من طراز "ليوبارد" في جميع أنحاء العالم، لكن الدول الغربية تريد ضمان عدم إضعاف قدراتها العسكرية بسبب استمرار عمليات التسليم إلى كييف.

وقال مولينغ إنه من المرجح إرسال  أقدم نماذج "ليوبارد" إلى كييف، بينما تسعى الحكومات الأوروبية على ترقية الدبابات المتبقية أو شراء أحدث إصدار متاح.

"سيتعين اتخاذ قرار سريع للغاية بشأن إعادة سدّ الفراغ في الوقت نفسه يجب اختيار نوع الدبابات الذي سيحدث فرقًا عسكريًا مهمًا في المستقبل، وهو أمر أكثر تعقيدًا أيضًا بسبب حرب أوكرانيا" حسب مولينغ، الذي أكد أن "الاستدامة اللوجستية في حرب كبرى هي صداعا ويمكن أن تكون كابوسا، حتى للقوات المقاتلة، لأنها تُترك بدون تلك المعدات إذا لم تنجح الخدمات اللوجستية".