شاهد: مظاهرات حاشدة في جنوب إفريقيا للتنديد بأزمة الطاقة التي تعصف بالبلاد

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مظاهرات في كيب تاون بجنوب إفريقيا للاحتجاج على أزمة الطاقة.
مظاهرات في كيب تاون بجنوب إفريقيا للاحتجاج على أزمة الطاقة.   -   حقوق النشر  أ ف ب

تظاهر مئات الأشخاص الأربعاء في شوارع جوهانسبرغ بجنوب إفريقيا للاحتجاج على أزمة الطاقة التي تعصف بالبلاد وتسبب في استمرار الانقطاع المبرمج للتيار الكهربائي. تجمع المتظاهرون وهم يرتدون أزياء ذات اللون الأزرق، لون حزب المعارضة الرئيسي - التحالف الديمقراطي (DA) - الذي نظم المسيرة، وسط العاصمة المالية لأكبر دولة إفريقية صناعية وساروا باتجاه مقر حزب المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم. 

كما حمل البعض من المتظاهرين لافتات كتب عليها "كفى كفى" و "السلطة للشعب" و "التخلص من الأعباء يقتل الوظائف".

أثقل انقطاع التيار الكهربائي المبرمج، المعروف باسم فصل الأحمال، جنوب إفريقيا لسنوات بسبب فشل شركة الطاقة المملوكة للدولة إسكوم في مواكبة الطلب والحفاظ على البنية التحتية القديمة القائمة بالأساس على طاقة الفحم. لكن الانقطاعات وصلت إلى مستويات عالية جديدة على مدار الـ 12 شهرًا الماضية، حيث سجلت عدة انقطاعات في اليوم الواحد استمرت أحيانًا لمدة 12 ساعة.

خلال المظاهرات الاحتجاجية، طوقت الشرطة مداخل ومخارج المدينة حيث توقعت السلطات مشاركة حوالي 5000 شخص في المظاهرة بجوهانسبرغ، التي يبلغ عدد سكانها حوالي 5.5 مليون نسمة. كما تجمع بضع مئات من أنصار حزب المؤتمر الوطني الأفريقي في مقر الحزب في مظاهرة مضادة.

وسجلت احتجاجات في مواقع أخرى على مستوى البلاد، بما في ذلك كيب تاون.

طعام فاسد ووظائف معطلة

لقد كلف انقطاع التيار الكهربائي الدولة مئات الملايين من الدولارات من الناتج المفقود، مما أدى إلى تعطيل التجارة والصناعة. وقال الطالب مارينو هيوز  "علينا شحن هواتفنا في أوقات معينة وعلينا الطبخ في أوقات معينة أيضا، لا ينبغي أن نعيش بهذه الطريقة في جنوب إفريقيا". أما لويد بيلتيير، وهو رجل أعمال ينشط في قطاه الدواجن "اضطررت إلى إغلاق أربعة متاجر وفقد 20 شخصا وظائفهم، كل هذا لأنني لا أستطيع إدارة عملي بسبب الأحمال".

من جهتها، قالت هيئة الصناعة والزراعة هذا الأسبوع إن مزارع الألبان لم تتمكن من حفظ الحليب في الثلاجة بسبب انقطاع التيار الكهربائي. وتابعت مبانا هلسا التي تعمل في مدرسة "فسد الطعام في ثلاجاتنا ... ماذا يفعل حزب المؤتمر الوطني الأفريقي؟".

أثارت الزيادة الحادة في تعريفة الطاقة التي أقرتها الحكومة غضب المواطنين  بعد أن أكدت شركة إسكوم المثقلة بالديون، والتي تولد أكثر من 90 بالمئة من الطاقة في جنوب إفريقيا، أن زيادة التعريفة ستساعدها في تحسين مواردها المالية.

viber

وقال الرئيس سيريل رامافوزا خلال اجتماع لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي هذا الأسبوع إنه يتفهم أن الناس "سئموا" من الأزمة، التي كانت تعيث "فوضى" بالبلاد، لكنه حذر من أنه لا يمكن إصلاحها "بين عشية وضحاها". وتابع أن الحكومة تتطلع إلى استيراد الكهرباء من الخارج وتطوير الإنتاج من مصادر الطاقة المتجددة.

المصادر الإضافية • أ ف ب