كريس هيبكنز رئيسا جديدا للوزراء في نيوزيلندا خلفا لجاسيندا أرديرن

رئيس الوزراء الجديد في نيوزيلندا كريس هيبكنز
رئيس الوزراء الجديد في نيوزيلندا كريس هيبكنز Copyright رويترز
بقلم:  يورونيوز مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

يُعرف هيبكنز، المعروف باسم "شيبي"، لدى النيوزيلنديين بكفاءته في مواجهة كوفيد-19، على الرغم من اعترافه ببعض الأخطاء في التعامل مع الجائحة ويواجه معركة صعبة للاحتفاظ بالسلطة في الانتخابات العامة المقررة في أكتوبر تشرين الأول

اعلان

أدى الأربعاء زعيم حزب العمال كريس هيبكنز اليمين الدستورية رئيسا لوزراء نيوزيلندا عقب استقالة رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن الأسبوع الماضي.

وانتخب حزب العمال يوم الأحد هيبكنز (44 عاما)، الذي كان وزيرا معنيا بمكافحة كوفيد-19 وكذلك وزيرا للشرطة، من أجل قيادة الحزب والبلاد. ويأتي ذلك بعد استقالة أرديرن (42 عاما) على نحو مفاجئ، قائلة إنها "لم يعد لديها المزيد لتقدمه" فيما يتعلق بقيادة البلاد.

وتجمع المئات في البرلمان، حيث غادرت أرديرن للمرة الأخيرة، وعانقت الأعضاء الذين بدا التأثر واضحا على العديد منهم.

ثم توجهت إلى مقر الحكومة، حيث قدمت استقالتها إلى ممثل الملك تشارلز في نيوزيلندا، الحاكم العام سيندي كيرو.

وبعد ذلك أدى هيبكنز ونائبته كارمل سيبولوني، وهي أول شخص ينحدر من جزر المحيط الهادي يتولى هذا الدور، اليمين في مراسم استمرت بضع دقائق.

وسيعقد هيبكنز، الذي رفض حتى الآن التعليق على سياساته منذ انتخابه زعيما، أول اجتماع وزاري له في وقت لاحق يوم الأربعاء.

ويُعرف هيبكنز، المعروف باسم "شيبي"، لدى النيوزيلنديين بكفاءته في مواجهة كوفيد-19، على الرغم من اعترافه ببعض الأخطاء في التعامل مع الجائحة ويواجه معركة صعبة للاحتفاظ بالسلطة في الانتخابات العامة المقررة في أكتوبر تشرين الأول.

وكان استطلاع رأي نُشر في ديسمبر كانون الأول الماضي قد أظهر انخفاض شعبية حزب العمال إلى 33 في المئة من 40 في المئة في بداية عام 2022، ما يعني أن حزب العمال لن يكون قادرا على تشكيل أغلبية حتى مع شريك التحالف التقليدي حزب الخضر الذي تبلغ شعبيته تسعة في المئة. واستفاد الحزب الوطني المعارض من تراجع حزب العمال.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ارتفاع عدد قتلى الإعصار المدمر في نيوزيلندا إلى 8 على الأقل وتعذر الاتصال بالآلاف

رئيسة حكومة نيوزيلندا تودع شعبها وداعاً حاراً في آخر يوم لها في المنصب

بعد إعلان استقالتها المفاجئ.. انطلاق السباق لخلافة رئيسة وزراء نيوزيلندا