شاهد: فرقاطة روسية تجري تدريبات في "المناطق الغربية من المحيط الأطلسي"

Access to the comments محادثة
بقلم:  Hassan Refaei
هذه الصورة مأخوذة من مقطع فيديو نشرته وزارة الدفاع الروسية في 10 يناير 2023  وقالت إنه لطاقم الفرقاطة الأدميرال غورشكوف أثناء إجرائه تدريبات في المحيط الأطلسي.
هذه الصورة مأخوذة من مقطع فيديو نشرته وزارة الدفاع الروسية في 10 يناير 2023 وقالت إنه لطاقم الفرقاطة الأدميرال غورشكوف أثناء إجرائه تدريبات في المحيط الأطلسي.   -  حقوق النشر  AP Photo

نشرت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأربعاء، مقاطع مصوّرة زعمت أنها لسفينة حربية تجري تدريبات على استخدام صواريخ تفوق سرعتها سرعة الصوت في "المناطق الغربية من المحيط الأطلسي".

وظهر في المقاطع المصوّرة طاقم حاملة صواريخ زيركون الفرط صوتية الفرقاطة الأدميرال غورشكوف التابعة للبحرية الروسية أثناء إجرائه "محاكاة حاسوبية لإطلاق صاورخ زيركون".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في وقت سابق من هذا الشهر أرسل فرقاطة الأدميرال غورشكوف إلى المحيط الأطلسي مسلحة بجيل جديد من صواريخ كروز فرط الصوتية من طراز زيركون القادرة على التحليق على ارتفاعات منخفضة للغاية وأن تتجنب التضاريس، مع إمكانية مراوغة أجهزة الدفاع.

ووفقاً لقائد الفرقاطة، فإن "المحاكاة الحاسوبية"، تم فيها إطلاق صاروخ على هدف بحري يحاكي سفينة وهمية معادية تقع على بعد أكثر من 900 كيلومتر، وقد تمكّن الصاروخ من إصابة الهدف.

وأشاد بوتين قبل عشرين يوماً بصاروخ زيركون وقال إن "لا مثيل له في أي بلد في العالم"، باعتبارها سلاحاً قوياً وقادراً على التغلب على أنظمة الدفاع الجوي والصاروخي، من خلال التحليق بسرعة تزيد عن تسع مرات سرعة الصوت وعلى مدى يزيد عن الألف كيلومتر.

ويجدر بالذكر أن الفرقاطة غورشكوف أجرت تدريبات في البحر النرويجي هذا الشهر بعد أن كان أرسلها بوتين إلى المحيط الأطلسي في إشارة للغرب بأن روسيا لن تتراجع عن الحرب في أوكرانيا.

المصادر الإضافية • أ ب