شاهد: صواريخها أسرع من الصوت.. فرقاطة روسية تجري مناورات في بحر النرويج

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
أجرى طاقم الفرقاطة تمريناً للدفاع الجوي في بحر النرويج
أجرى طاقم الفرقاطة تمريناً للدفاع الجوي في بحر النرويج   -   حقوق النشر  وزارة الدفاع الروسية

أفادت وزارة الدفاع الروسية اليوم الثلاثاء أن الفرقاطة الروسية "أميرال أسطول الاتحاد السوفياتي جورشكوف" المسلحة بصواريخ زيركون الأسرع من الصوت، أجرت تدريبات في بحر النرويج.

وأوضحت الوزارة أن "طاقم الفرقاطة أجرى تمريناً للدفاع الجوي في بحر النرويج".

وأكد وزير الدفاع سيرغي شويغو أن السفينة الحربية مستعدة لمهمة قتالية طويلة المدى.

وزارة الدفاع الروسية
تستعد الفرقاطة لعمليات طويلة الأمدوزارة الدفاع الروسية

وبدأت الفرقاطة رحلتها عبر المحيطين الأطلسي والهندي، وكذلك البحر الأبيض المتوسط، يوم الأربعاء الماضي.

وفي 21 كانون الأول/ ديسمبر 2022، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الفرقاطة المسلحة بأسلحة كروز تفوق سرعة الصوت ستدخل الخدمة في كانون الثاني/ يناير 2023.

وكانت الوزارة قد نشرت اليوم أيضاً لقطات مصوّرة تُظهر عمل أنظمة الصواريخ التكتيكية "إسكندر".

وأشارت الوزارة إلى أن هذه اللقطات صُوّرت أثناء عمل أفراد الجيش الروسي في المنطقة الغربية، وإطلاقهم للصاروخ على "البنية التحتية العسكرية لأوكرانيا"، حسب تعبير موسكو.

ويمكن لهذه الصواريخ أن تطير على ارتفاعات منخفضة للغاية وأن تتجنب التضاريس، مع إمكانية مراوغة أجهزة الدفاع.