Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

تصدّر المرشح الرئاسي بافيل استطلاعات الرأي قبل الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية في تشيكيا

الجنرال المتقاعد بيتر بافيل، خلال المناظرة السياسية في براغ، جمهورية التشيك.
الجنرال المتقاعد بيتر بافيل، خلال المناظرة السياسية في براغ، جمهورية التشيك. Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

ترجّح استطلاعات الرأي فوز الجنرال المتقاعد بيتر بافيل في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية في تشيكيا التي تبدأ الجمعة وتنتهي السبت، في مواجهة رئيس الوزراء التشيكي السابق أندريه بابيش.

اعلان

ترجّح استطلاعات الرأي فوز الجنرال المتقاعد بيتر بافيل في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية في تشيكيا التي تبدأ الجمعة وتنتهي السبت، في مواجهة رئيس الوزراء التشيكي السابق أندريه بابيش.

وتصدّر بافيل نتائج استطلاعات الرأي الأخيرة بحصول على ما بين 58 و59% من نوايا التصويت، مقابل ما بين 41 و42% لمنافسه.

وقال توماش ليبيدا، المحلل في جامعة بالاتسكي في حديث لوكالة فرانس برس "بصراحة، إذا أُجريت الاستطلاعات بشكل جيّد، فأعتقد أنه سيكون من الصعب على بابيش الوصول" إلى الرئاسة. وأضاف "أتوقع فوز بيتر بافيل".

وستفتح مراكز الاقتراع عند الساعة الثانية بعد الظهر، الجمعة على أن تغلق عند العاشرة ليلًا، قبل أن تفتح مجددًا من الثامنة صباحًا وحتى الساعة 14,00 السبت. ويُنتظر صدور النتائج بعد ذلك بقليل.

وسيخلف الفائز الرئيس المنتهية ولايته ميلوش زيمان البالغ 78 عامًا وهو رجل سياسي معروف بصراحته، أقام علاقات وثيقة مع موسكو قبل أن يغيّر موقفه بشكل جذري عندما غزت روسيا أوكرانيا في شباط/فبراير الماضي.

ارتفاع العجز المالي العام والتضخم

وسيواجه الرئيس المقبل تضخّماً قياسياً تشهده الدولة الواقعة في وسط أوروبا والتي يبلغ عدد سكانها 10,5 ملايين نسمة، فضلاً عن ارتفاع العجز المالي العام المرتبط بالحرب في أوكرانيا.

ورغم أن دوره شرفي إلى حد كبير، فإن الرئيس التشيكي هو الذي يعين الحكومة ويختار محافظ البنك المركزي وكذلك قضاة المحكمة الدستورية ويتولى مهمة القائد العام للقوات المسلحة.

فاز بافيل في الجولة الأولى من الانتخابات منذ أسبوعين بحصوله على 35,4% من الأصوات متقدّمًا بفارق ضئيل على بابيش الذي نال 35% من الأصوات.

وتولى بابيش رئاسة الحكومة بين عامَي 2017 و2021، قبل أن يخسر الانتخابات التشريعية أمام تحالف يمين الوسط بزعامة رئيس الوزراء الحالي بيتر فيالا.

أما بافيل البالغ 61 عاما فهو رئيس سابق للجنة العسكرية لحلف شمال الأطلسي، وقد شغل المنصب من العام 2015 وحتى العام 2018.

وكان بافيل مظليًا في قوات النخبة وقد ساعد ذات مرة في تحرير جنود فرنسيين من منطقة حرب صربية-كرواتية.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

إصلاحات نتنياهو القضائية قد تؤدي إلى هروب مستثمري التكنولوجيا من إسرائيل

حكومة التشيك توافق على سقف لأسعار الكهرباء والغاز

شولتس "قلق" بشأن احتمال فوز اليمين المتطرف بزعامة لوبان في فرنسا