Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

"أسمع صوتها من تحت الركام".. السكان في مدينة هاتاي التركية ينتظرون فرق الإنقاذ.. مشاهد تفطر القلوب

مشاهد الدمار في هاتاي التركية
مشاهد الدمار في هاتاي التركية Copyright BULENT KILIC/AFP or licensors
Copyright BULENT KILIC/AFP or licensors
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أوضح وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة أن في هاتاي وحدها، سقط 1200 مبنى بسبب الزلزال، ما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 520 شخصًا، إضافة لوجود العشرات في عداد المفقودين.

اعلان

مع حلول الليل في مقاطعة هاتاي الحدودية التركية يوم أمس الإثنين، كان السكان المفجوعون من هول الزلزال الذي ضرب منطقتهم، يفتشون بحسرة بين أنقاض منازلهم، في محاولة للبحث عن أي صور أو إشارة من أحبائهم المحاصرين تحت الركام.

ويؤكد أحد سكّان المدينة، أنه سمع صرخات امرأة يائسة من تحت مبنى مدمر، حيث كانت تدق على المعادن في محاولة للفت الانتباه إلى أنها ما زالت على قيد الحياة، مشيرًا إلى أنه حاول التواصل معها باللغتين العربية والتركية لكن دون أن تتجاوب معه.

BULENT KILIC/AFP or licensors
يحاول السكان التواصل مع العالقين تحت الركامBULENT KILIC/AFP or licensors

أما دينيز، وهو أحد سكان المدينة المفجوعة، فوقف باكيًا على أنقاض منزل عائلته، محاولًا التواصل مع والده ووالدته المحاصران تحت الأنقاض.

وقال: "لم يأتِ أحد من عمال الإنقاذ إلى هنا، كيف يمكننا مساعدة من هم تحت الركام؟".

من جهته، أوضح وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة أن في هاتاي وحدها، سقط 1200 مبنى بسبب الزلزال، ما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 520 شخصًا، إضافة لوجود العشرات في عداد المفقودين.

وتقع محافظة هاتاي الجنوبية في تركيا على بعد مئات الأمتار من الحدود السورية، وتستضيف أكثر من 400 ألف لاجئ سوري، وفقًا للأرقام الصادرة عن وزارة الداخلية التركية.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

زيلينسكي في أول زيارة إلى لندن منذ بدء الغزو.. يسأل الحلفاء الغربيين عن مزيد من الأسلحة

زلزال تركيا وسوريا.. لماذا كان مدمّراً الى هذا الحد؟

إردوغان يهاجم مسابقة يوروفيجن: "حصان طروادة للفساد الاجتماعي وتهديد للأسرة التقليدية"